البحرين تحمل حزب الله مسؤولية تفجير أودى بحياة شرطي في المنامة

الثلاثاء 2014/12/09
مساعي فاشلة لتخريب الأوضاع الأمنية في البحرين بعد انتخابات ناجحة

دبي - قتل مواطن بحريني واصيب آسيوي بجروح في "تفجير ارهابي" وقع في قرية شيعية غرب المنامة، حسب ما اعلنت وزارة الداخلية البحرينية في تغريدة عبر تويتر.

وتأتي هذه الحادثة بعد ساعات من مقتل شرطي بحريني تعرض بحسب السلطات لـ"عمل ارهابي" في قرية شيعية مجاورة.

واكدت الوزارة في التغريدة وقوع "تفجير إرهابي في قرية كرزكان" اسفر "عن وفاة مواطن بحريني وإصابة بسيطة لآسيوي".

وذكرت ان "الجهات المختصة تباشر إجراءاتها في الموقع".

وافادت الوزارة في بيان على حسابها على موقع تويتر مساء الاثنين عن "استشهاد أحد رجال الشرطة مساء اليوم إثر تعرضه لعمل ارهابي أثناء قيامه بأداء الواجب في منطقة دمستان".

ودمستان وكرزكان قريتان من مجموعة القرى الشيعية الواقعة غرب وجنوب غرب المنامة.

وقال سكان في المنطقة ليل الاثنين الثلاثاء ان الشرطة اغلقت المنافذ المؤدية لدمستان واقامت عدة نقاط امنية.

واتهم وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد ال خليفة حزب الله اللبناني بالوقوف وراء التفجير الذي اودى بحياة الشرطي. وكتب في حسابه على موقع تويتر "رجل امن اخر يسقط شهيدا في البحرين، قتلته قنبلة من صنع حزب الله الارهابي".

والحادثان هما الهجومان الدمويان الاولان منذ الانتخابات التشريعية التي جرت في نهاية نوفمبر وقاطعتها المعارضة التي تقودها حركة الوفاق الشيعية.

وسارعت حركة الوفاق التي كانت حذرت من ان الانتخابات التشريعية الاخيرة لن تساعد على اخراج البحرين من ازمتها السياسية، الى ادانة الهجوم في دمستان مؤكدة "رفضها القاطع لاي عمل عنفي".

وتتهم السلطات في البحرين بعض أطياف المعارضة الشيعية بالموالاة لإيران وهو أمر تنفيه المعارضة.

وطالبت المنامة طهران أكثر من مرة بالكف عن التدخل في شؤون البلاد.

ويقول بعض المراقبين ان هذا التفجيرات متوقعة بسبب فشل جميع خيارات بعض جهات المعارضة المرتبطة بإيران في تخريب استقرار المملكة خاصة بعد نجاح عمليات الانتخاب الأخيرة رغم دعوات المعارضة لمقاطعتها والتي لم تلقى صدى شعبيا.

1