البحرين تدقق في علاقة أميركية محتملة بأحداث 2011

السبت 2014/06/14
الوثيقة تكشف دعم إدارة أوباما لتغيير أنظمة حكم عربية

المنامة - أعلنت وزارة الداخلية البحرينية أنها تدرس وثيقة أميركية تتعلّق بتغيير أنظمة الحكم في عدة دول عربية بما بينها المملكة للوقوف على علاقتها باضطرابات عام 2011.

وقال الوكيل المساعد للشؤون القانونية بوزارة الداخلية، العميد راشد بوحمود، في بيان ردا على ما تم نشره، حسب الوثيقة الأميركية المتعلقة بـ”مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية” لتغيير أنظمة حكم عربية، “إن الوزارة تعكف على دراسة هذه الوثيقة لتحديد أي مخالفات قانونية ارتكبت بما فيها دراسة إمكانية استلام جهات بحرينية أي أموال من أي جهة ولمعرفة علاقة ذلك بما شهدته المملكة من أحداث في عام 2011″، مؤكدا “أنه سيتم إجراء التحريات اللازمة واتخاذ كافة الإجراءات القانونية”.

وكانت وسائل إعلام قالت إن الوثيقة كشفت عن دعم إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، لجماعات في الشرق الأوسط تخدم أهداف السياسة الأميركية في المنطقة، وذلك في إطار برنامج “مبادرة الشراكة الشرق أوسطية” التي تديرها وزارة الخارجية الأميركية بهدف تغيير الأنظمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

3