البحرين تدين ازدواجية المعايير الأميركية في الموقف من قضية علي سلمان

السبت 2015/01/03
المنامة ترفض التدخل في شؤونها الداخلية

المنامة - استنكر مجلس الشورى البحريني أمس ما وصفه بازدواجية المعايير والتدخل الخارجي في شؤون المملكة بعد أيام من انتقاد واشنطن اعتقال زعيم جماعة المعارضة الشيعية الرئيسية في البلاد.

واعتقل علي سلمان الأمين العام لجمعية الوفاق الشيعية يوم الأحد على ذمة التحقيق في عدة قضايا أخطرها الدعوة إلى تغيير نظام الحكم بالقوة. وعبرت وزارة الخارجية الأمريكية عن قلقها لاعتقال سلمان محذرة من أن إلقاء القبض عليه قد يفجر مزيدا من التوترات في المملكة.

وقال مجلس الشورى البحريني في بيان إن «المعايير المزدوجة التي تنتهجها بعض الدول والمنظمات لا تساعد على محاربة الإرهاب والحد من العنف وتهدد الأمن والسلم الأهلي». وأضاف المجلس في بيان نشرته وكالة أنباء البحرين «التصريحات غير المسؤولة التي تصدر من بعض الدول تعرض العلاقات الثنائية مع هذه الدول إلى مزيد من التدهور ولا تساعد على بناء الثقة.»

وتشهد البحرين التي تستضيف الأسطول الخامس الأمريكي توترات منذ احتجاجات قادتها جمعية الوفاق الشيعية في 2011.

وقال بيان أصدرته النيابة العامة البحرينية يوم الخميس إن النيابة واصلت على مدار الأيام الماضية استجواب سلمان فيما نسب إليه من اتهامات تشمل ترويجه الخروج على النظام ومواجهة السلطات.

وأضاف البيان أنه جرت مواجهة سلمان بما تضمنته خطبه وكلماته المسجلة والتي ألقاها في مؤتمر عام لجمعية الوفاق وحديثه إلى إحدى القنوات الفضائية والتي ذكر فيها أنه قد سبق أن عُرض على المعارضة البحرينية أن تنتهج نهج المعارضة السورية وأن تحول البلد إلى معركة عسكرية إلا أنه رفض ذلك.

3