البحرين ترى خطرا في رفع العقوبات عن إيران

الجمعة 2016/02/05
إيران مصدر تهديد كبير للبحرين

المنامة - اعتبر القائد العام لقوة دفاع البحرين الشيخ خليفة بن أحمد آل خليفة أن رفع العقوبات الاقتصادية عن إيران سيمكنها “من خلق جو من عدم الاستقرار بالمنطقة، وذلك لما يمثله تزايد النفوذ الإيراني من تهديد”، مؤكدا أنّ طهران “ستستغل وستستثمر ذلك في تحقيق مؤامرتها في دعم ورعاية قوى طائفية تخريبية تابعة لها في المنطقة”.

ووصف المسؤول البحريني النظام الإيراني بأنه “ذو نزعة عدوانية”. ونقلت عنه وكالة أنباء البحرين الرسمية القول “النظام الإيراني ذو نزعة طائفية وخطابه السياسي استفزازي وتصرفاته عدوانية تجاه دول الجوار”.

وبشأن المخططات الإرهابية التي تعلن البحرين عن إحباطها، قال “إن جميع القوات البحرينية تقوم بإجراءاتها على أكمل وجه”، داعيا إلى “رص الصفوف في وقت تشهد فيه المنطقة الكثير من التحديات على كافة الأصعدة”.

وكثيرا ما ربطت المنامة بين ما يجري الكشف عنه من عمليات تهريب أسلحة ومتفجرات إلى داخل البلاد، وما يتم تفكيكه من خلايا إرهابية، بإيران، سواء بشكل مباشر عن طريق تورّط الحرس الثوري الإيراني في تدريب عناصر إرهابية على تنفيذ عمليات في الداخل البحريني، أو عن طريق جماعات مرتبطة بإيران مثل حزب الله في لبنان وعدّة ميليشيات شيعية ناشطة في العراق.

وفي الثاني من أكتوبر الماضي تقدمت مملكة البحرين بشكوى رسمية إلى الأمم المتحدة ضد إيران “لانتهاكاتها السافرة واستمرار تدخلها المرفوض في الشأن الداخلي للمملكة”. وجاء ذلك غداة قرار المنامة سحب سفيرها لدى إيران، واعتبار القائم بأعمال سفارة إيران لدى المملكة شخصا غير مرغوب فيه بعد إعلان وزارة الداخلية البحرينية، القبض على خلية إرهابية على صلة بإيران.

وعلى هذه الخلفية تنظر مملكة البحرين إلى إيران باعتبارها مصدر تهديد مباشر لأمنها واستقرارها، وتخشى من أن يوفّر لها رفع العقوبات الاقتصادية بعد الاتفاق حول برنامجها النووي قدرة أكبر على تمويل الجماعات التابعة لها في بلدان الجوار.

3