البحرين: تشديد الحكم بالسجن على زعيم المعارضة الشيعية

الاثنين 2016/05/30
علي سلمان متهم بارتكاب جرائم الترويج لتغيير النظام

دبي- شددت محكمة الاستئناف البحرينية الاثنين الحكم بالسجن على علي سلمان زعيم المعارضة الشيعية والامين العام لجمعية الوفاق، ليصبح تسع سنوات بدلا من اربع.

وكان القضاء اصدر في يونيو 2015 حكما بسجن سلمان اربعة اعوام، لادانته بتهم "التحريض علانية على بغض طائفة من الناس بما من شأنه اضطراب السلم العام والتحريض علانية على عدم الانقياد للقوانين وتحسين امور تشكل جرائم"، و"اهانة هيئة نظامية" هي وزارة الداخلية.

ونقل بيان رسمي صادر عن المحامي العام هارون الزياني قوله ان "المحكمة العليا الاستئنافية الاولى اصدرت الاثنين حكمها في القضية المتهم فيها الامين العام لاحدى الجمعيات السياسية".

وقال البيان ان سلمان متهم بارتكاب "جرائم الترويج لتغيير النظام السياسي بالقوة والتهديد وبوسائل غير مشروعة، والتحريض علانية على بغض طائفة من الناس من شأنه اضطراب السلم العام، والتحريض على عدم الانقياد للقوانين وتحسين أمور تشكل جرائم، وأهان علانية هيئة نظامية بأن وصف منتسبيها علناً بالمرتزقة".

وقضت محكمة الاستئناف "بمعاقبته بالسجن سبع سنوات عن التهم الأولى والثانية والثالثة" وتأييد حكم السجن عامين عن التهمة الرابعة. وبذلك، يصبح مجموع سنوات الحكم بحق سلمان تسع بدلا من اربع.

وانتقدت جمعية الوفاق على الفور الحكم المشدد بحق امينها العام. وقالت في بيان ان الحكم الجديد "مرفوض واستفزازي" وصدوره "مؤشر الى الاصرار على تجاهل النداءات بتوفير فرص الحل ويكرس استمرار الازمة السياسية المتصاعدة في البحرين".

وكانت بعض المناطق ذات الغالبية الشيعية في البحرين، شهدت تظاهرات ليل الاحد عشية النظر في قضية سلمان، بحسب شهود. وافاد هؤلاء ان العشرات تظاهروا في قرى شيعية محيطة بالمنامة رافعين صورا للشيخ سلمان واعلام البحرين. وقد رددوا هتافات منها "نطالب بالإفراج عن علي سلمان".

وتعد جمعية الوفاق ابرز الحركات السياسية الشيعية التي قادت الاحتجاجات ضد السلطات منذ العام 2011، والتي طالبت بملكية دستورية واصلاحات سياسية.

وتحولت الاحتجاجات احيانا لاعمال عنف. وتراجعت وتيرة الاضطرابات بشكل كبير، الا ان بعض المناطق ذات الغالبية الشيعية تشهد احيانا مواجهات بين محتجين وقوات الامن.

وكثف القضاء البحريني في الفترة الماضية اصدار احكام بحق متهمين بالمشاركة في هذه الاحتجاجات او استهداف قوات الشرطة. وغالبا ما تقترن احكام السجن بسحب الجنسية عن المحكومين.

وقالت "الوفاق" في نوفمبر ان السلطات سحبت الجنسية من 187 شخصا على الاقل في الاعوام الماضية، وتنفي السلطات البحرينية حصول تمييز بحق الغالبية الشيعية، وتتهم ايران بدعم شبكات "ارهابية" في البحرين، وقيام افراد من هذه الشبكات باثارة العنف واستهداف الشرطة. ونفت طهران مرارا هذه الاتهامات.

1