البحرين تصدّر أغنيتها التراثية ولحنها الجميل إلى أصيلة المغربية

الأربعاء 2014/08/13
فرقة محمد بن فارس تغني التراث البحريني في المغرب

أصيلة - الجملة الموسيقية البحرينية، لا تزال تبهر زوار أصيلة وأهلها منذ انطلاق منتدى أصيلة الثقافي الدولي السادس والثلاثين، فقد عادت فرقة محمد بن فارس لفن الصوت إلى موقعها بساحة عبدالله كنون في ثالث أيام المنتدى وذلك يوم الأحد 10 أغسطس الجاري، لتحيي الحفل البحريني الموسيقي الثالث، بحضور جماهيري ملأ الساحة.

وقدمت فرقة محمد بن فارس لفن الصوت الخليجي العديد من الأغنيات البحرينية والموسيقى الشعبية المحلية، ناقلة الفن البحريني بإيقاعاته وألحانه، ومصدرة التراث السماعي إلى مدينة أصيلة عبر العديد من الأغنيات منها: “واقف على بابكم، يا الزّينة ذكريني، عنّوا على البال، شويخ من أرض مكناس وغيرها.

وقد تفاعل الجمهور مع تلك الألحان والمقطوعات، وصولا إلى بعض الأغنيات المغربية الفلكلورية التي تغنت بها الفرقة في ختام الحفل.

هذه التجربة الموسيقية التي وضعتها البحرين في سياق يوميات مدينة أصيلة، يعايش فيها الجمهور الفن البحريني الذي يكون موزعا في محطات عديدة بالمدينة القديمة لأصيلة، إلى جانب مشاهد ثقافية بحرينية عديدة يختبرها الزوار كما في الندوات ومعرض الفن التشكيلي الذي تنظّمه البحرين في مركز الحسن الثّاني، والذي يعرض أعمالا فنية لثلاثة وعشرين فنانا بحرينيا من رواد الحركة التشكيلية والشباب.

بالإضافة إلى المسار المؤدي إلى قصر الثقافة والذي يحوي معرضا للأزياء البحرينية النسائية الشعبية، وكذلك مكتبة خاصة تضم أهم إصدارات وزارة الثقافة وتعرض مجموعة من الأفلام الوثائقية لفناني البحرين والمواقع السياحية والثّقافية والتراثية بمملكة البحرين.

وفي سياق متصل وضمن الحفل الموسيقي الثاني بمنتدى أصيلة الثقافي الدولي السادس والثلاثين الذي يستضيف مملكة البحرين ضيف شرف هذه النسخة.

أحيت قبلها بليلة (السبت) فرقة البحرين للموسيقى برفقة الفنانة اليابانية مسيا جونوشي حفلا موسيقيّا بمكتبة الأمير بندر بن سلطان في مدينة أصيلة المغربية، وذلك بحضور وزيرة الثّقافة البحرينية الشيخة مي بنت محمد آل خليفة ومحمد بن عيسى وزير الخارجية الأسبق ومؤسس منتدى أصيلة بالمملكة المغربية، وعدد من المثقفين والإعلاميين ومتذوقي الفن.

وقد شكل الحفل الموسيقي الذي استدعى مقطوعات متنوعة وإيقاعات موسيقية بديعة، مزاوجة فعلية جمعت الفنانة مسيا من اليابان بفرقة البحرين للموسيقى، حيث كانت الفنانة قائدة الفرقة وعازفة البيانو في الوقت ذاته خلال بعض المقطوعات.

وأمتعت الفرقة البحرينية الحضور بجودة أدائها لتلك الألحان ببراعة وإتقان بحس عال. وقد عبر الجمهور عن سعادته بهذه الأمسية التي شكلت مسارا من اليابان مرورا بالبحرين وانتهاء بالمغرب العربي، متأثرة بسحر الشرق وروعة الموسيقى العالمية. الجدير بالذكر أن فرقة البحرين للموسيقى تمثل المملكة في الاحتفالات الرسمية وتشارك في مختلف المناسبات الوطنية. وهي تمنح على الدوام الفرصة أمام المؤلفين الموسيقيين البحرينيين والموهوبين في العزف والأداء لتقديم أعمالهم الموسيقية والغنائية بمصاحبة الفرقة.

16