البحرين تقطع علاقاتها الدبلوماسية مع ايران

الاثنين 2016/01/04
تدخّل سافر يشيع الفوضى في المنطقة

المنامة - قررت مملكة البحرين، الإثنين، قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران وسحب دبلوماسييها من طهران بعد يوم من اتخاذ السعودية القرار نفسه على خلفية التوتر الذي احدثته الاعتداءات على السفارة السعودية بطهران ومقر قنصليتها في مشهد.

وقالت وزارة الخارجية البحرينية إن المنامة "قررت قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية وطلبت من جميع اعضاء بعثتها مغادرة المملكة خلال 48 ساعة".

كما قررت البحرين إغلاق بعثتها الدبلوماسية لدى إيران وسحب جميع أعضاء بعثتها.

وأشارت الوزارة في بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية إلى أن مملكة البحرين "ستشرع في إتخاذ الإجراءات المترتبة على تنفيذ قرار قطع العلاقات مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

واستدعت وزارة الخارجية القائم بالأعمال الإيراني بالإنابة في المنامة وسلمته مذكرة رسمية بهذا الشأن.

وأكدت المنامة أن موقفها القاضي بقطع العلاقات مع إيران جاء "إزاء استمرار وتفاقم التدخل السافر والخطير من الجمهورية الإسلامية الإيرانية في شؤون البحرين، ودول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية الشقيقة".

وأوضحت أن التدخلات الإيرانية "لا تراعي قيم أو قانون أو أخلاق، أو اعتبار لمبادئ حسن الجوار أو التزام بمبادئ الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي".

وقالت الخارجية البحرينية إن الموقف الإيراني يؤكد "إصرار طهران على إشاعة الخراب والدمار وإثارة الاضطرابات والفتنة في المنطقة عبر توفير الحماية وتقديم الدعم للإرهابيين والمتطرفين وتهريب الأسلحة والمتفجرات لاستعمالها من قبل الخلايا الإرهابية التابعة لها في إزهاق الأرواح وقتل الأبرياء".

وأكدت الوزارة أن "الاعتداءات الآثمة الجبانة التي تعرضت لها سفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد تجسد نمطًا شديد الخطورة للسياسات الطائفية التي لا يمكن الصمت عليها أو القبول بها".

ودعت إلى "ضرورة التصدي للسياسات الطائفية بكل قوة ومواجهتها بكل حسم، منعًا لحدوث فوضى واسعة وحفاظًا على أمن واستقرار المنطقة بكاملها وعدم تعريض مقدرات شعوبها لأي خطر".

1