البحرين تكشف عن شبكة مسلحة تتبع إيران

الأمن البحريني يتمكن من القبض على 116 عضوا في شبكة مسلحة مدعومة بشكل مباشر من الحرس الثوري الإيراني.
الأحد 2018/03/04
يقظة أمنية

المنامة - أعلنت البحرين، السبت، أنها ألقت القبض على 116 عضوا في شبكة مسلحة شكلها ودعمها الحرس الثوري الإيراني كانت تخطط لاستهداف مسؤولين في الحكومة البحرينية وقوات الأمن.

وقالت وزارة الداخلية البحرينية، في بيان، إن المحققين كشفوا عددا من المواقع التي يستخدمها “الإرهابيون” في تصنيع وتخزين العبوات المتفجرة لاستخدامها في تنفيذ “الأعمال الإرهابية”.

وأخمدت البحرين احتجاجات قادتها الأغلبية الشيعية بتحريض من إيران بدعوى “الإصلاح”.

وتعرضت المملكة لموجة من التفجيرات العنيفة أسفرت عن وقوع العديد من الضحايا ونفذها متشددون تلقوا تدريبات ودعما من إيران، بحسب ما كشفته التحريات الأمنية، فيما تنفي طهران هذه الاتهامات.

وواجهت السلطات البحرينية الأجندات التخريبية لطهران بتشديد حملة على شخصيات وجهات تلقى دعما من إيران من بينها أحزاب معارضة، كما سجنت معارضين بارزين وجردت آخرين من الجنسية ووضعت الزعيم الروحي للشيعة فعليا قيد الإقامة الجبرية.

وقال بيان لوزارة الداخلية البحرينية “دلّت التحريات أن هذه العناصر تنتمي إلى تنظيم إرهابي عمل الحرس الثوري الإيراني على تشكيله”.

وأضاف “كان التنظيم يخطط لاستهداف قيادات ومنسوبي الأجهزة الأمنية والدوريات وحافلات نقل رجال الأمن بالإضافة إلى منشآت نفطية وحيوية بغرض الإخلال بالأمن والنظام العام وضرب الاقتصاد الوطني”.

وقال البيان إن 48 من بين المقبوض عليهم وعددهم 116 تلقوا تدريبات في معسكرات تابعة للحرس الثوري في إيران وأذرعه الخارجية في العراق ولبنان. وأضاف بأن المواد التي عثر عليها تضم مواد متفجرة وأسلحة آلية ومسدسات وقنابل مغناطيسية ويدوية.

والخميس، قدم فيصل فولاذ، الأمين العام لجمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان والمركز الخليجي الأوروبي لحقوق الإنسان، تقريرا تضمن أدلة على تشكيل النظام الإيراني لجماعات إرهابية في البحرين على غرار “سرايا الأشتر” و”سرايا المختار” وغيرهما.

واستعرض فولاذ أعمال الإرهاب التي قامت طهران بها في البحرين باسم الدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية.

وقدم فولاذ ورقة عمل خلال ندوة حول الإرهاب والتطرف وحقوق الإنسان عقدت بجنيف على هامش أعمال مجلس حقوق الإنسان، تناولت ملف الإرهاب في مملكة البحرين ودور النظام الإيراني في تمويله ورعايته.

وأكد فولاذ أن الخلايا الإرهابية التي تم ضبطها في البحرين تدعمها عناصر موجودة في إيران وتعمل بالتنسيق مع الحرس الثوري لتدريب عناصر تابعة لها.

3