البحرين: عائلة عيسى قاسم ترفض تلقيه العلاج برعاية الدولة

السبت 2017/12/02
الأطباء أوصوا بنقل قاسم للمستشفى وعائلته ترفض

دبي - نفت البحرين الجمعة ان تكون قد منعت العناية الطبية عن رجل الدين آية الله عيسى قاسم، بعد ان رفضت أسرته تلقيه علاجا برعاية الدولة.

وقالت وزارة الصحة البحرينية في بيان إنها أرسلت طبيبين إلى منزله بقرية الدراز، أحد ضواحي العاصمة، للكشف عليه طبيا.

وتابعت الوزارة في بيانها الذي نقلته وكالة الانباء الرسمية ان أسرة قاسم رفضت نقله للمستشفى بسيارة اسعاف، مشددة أنها "لن تتأخر عن تقديم الخدمة عند طلبها من قبل المريض او ذويه".

ووفق البيان، فإن الوزارة "تابعت باهتمام بالغ ما تداولته بعض وسائل الاعلام حول الوضع الصحي لعيسى قاسم، والتصريحات التي من شأنها إدانة عدم حصوله على حقه في الرعاية الصحية والخدمات الطبية بمملكة البحرين".

ولفتت أنها "على اطلاع على وضعه الصحي ومتابعة له، حيث زاره الطبيبان جاسم حسن الدرازي، ومحمد حسن الدرازي، مساء الأحد الماضي، بناء على طلب من أحد أقاربه، في منزله بقرية الدراز (...) وقاما بمعاينته".

وأضافت الوزارة أنه صباح الأربعاء، تم استدعاء سيارة إسعاف وطاقم طبي لنقل قاسم إلى المستشفى للعلاج، غير أن ذويه رفضوا ذلك، وطلبوا التريث بدعوى أن الحالة لا تستدعي العلاج بالمستشفى.

والخميس، زاره الطبيب الدرازي، مرة ثانية في منزله، بناء على طلب من أهله، وبعد الكشف والمعاينة تم تحرير وصفة علاجية له، وفق البيان نفسه.

وفي آيار الماضي، قضت محكمة بحرينية بسجن قاسم، لعام واحد مع وقف التنفيذ، ودفعه غرامة مالية قدرها 100 ألف دينار بحريني (ما يعادل نحو 265 ألف دولار)، لإدانته بـ"جمع تبرعات دون ترخيص وغسل الأموال".

وفي 20 حزيران 2016، أعلنت الداخلية البحرينية إسقاط الجنسية عن قاسم، لـ"تسببه في الإضرار بالمصالح العليا للبلاد، وعدم مراعاة واجب الولاء لها".

1