البرازيل تمنع تربية الحيوانات للاستفادة من فروها

الاثنين 2014/11/03
القانون يهدف للحفاظ على فراء الحيوانات مثل الأرانب

ساو باولو – منعت حكومة ساو باولو البرازيلية تربية الحيوانات مثل الأرنب أو الشنشيلة بغرض الاستفادة من فروها فقط، في تدبير جديد لحماية الحيوانات في هذه الولاية التي تعتبر الأغنى في البرازيل.

وبموجب القانون الجديد، “الحيوانات التي يتم تربيتها لهذه الغايات يتم وضعها في أقفاص صغيرة جدا تمنعها حتى من التحرك” كما يتم تعريضها للضغط وسوء المعاملة.

وبحسب نص القانون فإن “هذه الوحشية تجعل استخدام هذه الجلود الحيوانية لا أخلاقيا وغير مبرر”. ولفتت حكومة ساو باولو إلى أن هدف القانون هو الحفاظ على “الحيوانات المستخدمة في صناعة المعاطف والاكسسوارات مثل الأرانب والثعالب والفيزون (المينك) والفقمة والذئب البري وبأعداد أكبر من الشنشيلة”.

وقد صادق حاكم ولاية ساو باولو على قانون ينص على فرض غرامات بأكثر من 4100 دولار عن كل حيوان لأي شخص يخرق القانون، على أن تضاعف قيمة الغرامة في حال تكرار الشخص هذه المخالفة. ويكلف كل معطف فرو من الشنشيلة حوالي 60 دولارا، ويتطلب صنع معطف من هذا النوع يصل إلى الركبتين 200 حيوان من هذه القوارض بحسب الصحافة البرازيلية.

24