البراك إلى السجن وحركته إلى التفكك

الثلاثاء 2015/05/19
خلافات داخل حركة "حشد" واستقالات بالجملة

الكويت - بات مسلّم البراك الذي برز خلال السنوات الماضية كأهم وجه للمعارضة الكويتية يواجه عقوبة السجن، فيما حركته “العمل الشعبي” والمعروفة بـ“حشد” تواجه التفكّك بعد الاستقالات التي أعلنتها قيادات فيها مع توجهها نحو تأسيس حركة منافسة.

وأيدت محكمة التمييز الكويتية أمس الحكم الصادر بحبس النائب السابق مسلم البراك سنتين مع الشغل والنفاذ بتهمة “العيب في الذات الأميرية”، على خلفية خطاب حادّ كان ألقاه سنة 2012 في ندوة عامة وخاطب فيه أمير البلاد بعبارة “لن نسمح لك يا سمو الأمير”.

وكان عدد كبير من أعضاء حركة “حشد” بقيادة مسلّم البراك أعلنوا منذ أيام استقالاتهم من الحركة، من أبرزهم رئيس مجلس الأمّة السابق أحمد السعدون.

وقالت مصادر مقربة من الحركة إن سبب الاستقالات الاحتجاج على التفرد بالرأي وعدم اعتماد آليات الديمقراطية في اتخاذ القرارات الخاصة بالحركة سواء في نظامها الداخلي أو ما تقرّره من حراك سياسي.

بينما تحدثت مصادر أخرى عن سبب مباشر تمثل في خلاف حاد نشب بين قيادات الحركة بشأن مقترح بتعليق أنشطتها تضامنا مع مشاركة الكويت في عاصفة الحزم باليمن. وهو ما رفضه البراك.

3