البراميل المتفجرة تودي بحياة المزيد من السوريين

الجمعة 2014/12/26
قوات الأسد تكثف غاراتها على معاقل داعش بشمال حلب

عمان - قال سكان بمدينة الباب السورية الجمعة إن 45 مدنيا على الأقل قتلوا وأصيب حوالي 175 آخرين عندما قصفت الطائرات المدينة الواقعة بشمال سوريا والتي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في حين كثفت قوات الرئيس بشار الأسد غاراتها الجوية.

وقال السكان إن طائرات هليكوبتر وطائرات حربية أسقطت براميل متفجرة على مناطق سكنية وصناعية في مدينة الباب وبلدة قباسين المجاورة إلى الشمال من حلب.

وتنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على اجزاء واسعة من اراضي العراق وسوريا، يستهدف بغارات جوية للجيش السوري من جهة والتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة من جهة اخرى خاصة في شمال سوريا.

وفي سوريا يحارب التنظيم المتطرف في وقت واحد قوات النظام ومسلحين معارضين والأكراد.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه قتل نحو ستين جهاديا الخميس في معارك مع القوات الكردية في شمال سوريا بحسب المرصد.

وأضاف المرصد أن 110 مدنيين على الأقل قتلوا في أكثر من 470 ضربة جوية استهدفت مناطق يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في الاثنتين والسبعين ساعة الأخيرة منها بلدات في الضواحي الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة في دمشق حيث صعد الجيش حملة مستمرة منذ عامين لاستعادة المنطقة.

1