البرتغالي لويس ناني يجدد ولاءه لـ"الشياطين الحمر"

السبت 2013/09/07
ناني يستمر مع الفريق الأحمر إلى سنة 2018

لندن- الجناح البرتغالي لويس ناني وقع عقدا جديدا مع نادي مانشستر يونايتد لمدة خمس سنوات تنتهي عام 2018، لينهي بذلك التكهنات التي كانت تُحيط بمستقبل اللاعب منذ فترة طويلة. وبذلك يكون النادي الإنكليزي قد قدم أفضل هدية للاعبه.

أعلنت إدارة فريق مانشستر يونايتد حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم عن تجديد عقد الجناح البرتغالي الدولي ناني لمدة خمسة أعوام. وأثيرت تكهنات مؤخرا حول إمكانية رحيل ناني عن "الشياطين الحمر" بعد التعاقد مع ويلفريد زاها من صفوف كريستال بالاس.

كان ناني قد توصل إلى إتفاق مع إدارة مانشستر يونايتد لتمديد عقده الذي كان سينتهي بعد عام واحد فقط، بعد رفض اليونايتد عدة عروض لضم اللاعب الذي يدافع عن ألوانه منذ عام 2007. وقال المدرب ديفيد مويس "أنا مسرور حقا لأن ناني مدد عقده على مدى السنوات الخمس المقبلة، لديه قدرة كبيرة وخبرة تتجاوز سنه.

أنا معجب بأسلوبه في التدريب وأتطلع إلى العمل معه في المواسم المقبلة". يذكر أن النجم البرتغالي كان قريبا من مغادرة اليونايتد هذا الصيف متوجها إلى أحد أندية الدوري الإيطالي أو الفرنسي لكنه فضّل البقاء في نهاية المطاف ضمن صفوف فريقه.

وأعرب ناني الذي لم يلعب سوى 10 مباريات فقط في الدوري الإنكليزي الممتاز مع سير أليكس فيرغسون الموسم الماضي، عن سعادته بعقده الجديد، وقال "لقد كان اللعب في مانشستر يونايتد تجربة رائعة بالنسبة لي. عندما جئت إلى النادي لم أتخيل أبدا هذا النجاح الذي حققناه".

أضاف "التدريب كل يوم مع كبار اللاعبين الذين يريدون الفوز بالألقاب في كل عام، هو الدافع الكبير لي، أنا سعيد جدا أن المدرب الجديد وضع ثقته بي، وأنا أتطلع إلى مساعدة الفريق في المنافسة للحصول على المزيد من الألقاب هذا الموسم".

ولعب ناني (26 عاما) مع الفريق الأحمر سبع مباريات أساسيا فقط الموسم الماضي، إلا أن المدرب الجديد ديفيد مويس وضع ثقته به هذا الموسم وفسح له المجال للبقاء على ملعب أولد ترافورد من خلال تمديد عقده حتى حزيران/يونيو عام 2018.

وكان ناني الذي يجيد اللعب بقدميه الإثنتين ويحسن جيدا توزيع الكرات، انضم إلى مانشستر يونايتد قادما من سبورتينغ لشبونة في آيار/مايو عام 2007، حيث تمكن منذ ذلك الحين من الفوز مع الشياطين الحمر بأربعة ألقاب في الدوري المحلي، وإحراز لقب دوري أبطال أوروبا عام 2008.

وشارك في أكثر من 200 مباراة مع الفريق. كما شارك اللاعب في 62 مباراة مع منتخب البرتغال وأحرز 13 هدفا. وأبتلي ناني – الذي نفذ بنجاح ركلة ترجيح ساعدت يونايتد على الفوز على تشيلسي في نهائي دوري أبطال أوروبا 2008 – بالإصابات في الفترة الأخيرة وتراجع مستواه بشكل كبير. ولجأت إدارة الفريق الإنكليزي إلى تجديد عقود بعض لاعبيها نظرا لفشلها الذريع في سوق الانتقالات.

يبدو أن رحيل السير أليكس فيرغسون، عن تدريب مانشستر يونايتد الإنكليزى، قبل أشهر قليلة، فتح أبواب الانتقادات على إدارة النادي، بعدما صبت جماهير مانشستر يونايتد جام غضبها، نتيجة فشل الإدارة في إبرام أية صفقات، لتدعيم صفوف الفريق، خلال فترة الانتقالات الصيفية التي انتهت الإثنين الماضي، باستثناء التعاقد مع المغربي الأصل وصاحب الجنسية البلجيكية مروان فيلاني، لاعب وسط إيفرتون الإنكليزى، في صفقة كلفت خزينة النادي نحو 27 مليون جنيه إسترلينى، والأوروجوياني جيرليرمو فاريلا.

الغضب العارم الذي اجتاح جماهير المان يوناتيد دفع إيد إدوارد نائب رئيس النادي والمدير التنفيذى، لطلب ديفيد مويس المدير الفني للفريق الكروي الأول، فتح تحقيقاً والوقوف على أسباب فشل سوق الانتقالات الصيفية مع "الشياطين الحمر".

وكان المان يونايتد قد تقدم بعرضين لناديي برشلونة الأسباني، لضم الثنائي تياغو ألكانتارا، وسيسك فابريغاس، إلا أن الأول فضل الانتقال إلى نادي بايرن ميونيخ الألماني، للعب تحت قيادة جوسيب غوارديولا، المدير الفني السابق للفريق الكتالوني، فيما قرر الثاني الاستمرار في صفوف "البلوغرانا".

23