البرد يدفع خام برنت فوق 110 دولارات للبرميل

الخميس 2014/02/20
أسعار النفط تعود إلى استقرارها

لندن- استقر مزيج النفط الخام برنت فوق 110 دولارات للبرميل أمس الأربعاء مدعوما ببواعث قلق سياسية في افريقيا وفنزويلا في حين جرى تداول النفط الخام الاميركي قرب أعلى مستوى له في أربعة أشهر بفضل اشتداد الطلب في الولايات المتحدة من جراء موجة البرد الشديد.وتسبب الطقس البارد في امريكا الشمالية في استنزاف امدادات زيت التدفئة في الولايات المتحدة ودعم أسعار النفط العالمية.

ومن المتوقع ان تظهر بيانات اسبوعية خلال اليومين المقبلين انخفاض مخزونات المشتقات بواقع 1.8 مليون برميل بحسب استطلاع أجرته وكالة رويترز للآراء المحللين.

وسجل سعر عقود النفط الخام الأمريكي الخفيف أعلى مستوى له خلال تعاملات اليوم ليتجاوز حاجز 103 دولارات للبرميل وهو أعلى مستوياته منذ العاشر من اكتوبر تشرين الأول الماضي.وارتفع العقد الذي يحين أجل استحقاقه يوم الخميس بنحو 30 سنتا ليستقر فوق 102 دولار للبرميل في بداية التعاملات الأميركية.

واستقر سعر العقود الآجلة لمزيج برنت قرب نهاية التعاملات الأوروبية فوق 110 دولارات للبرميل وكان قد سجل أعلى مستوى له هذا العام عند التسوية يوم الثلاثاء.

وقال توني نونان مدير المخاطر في ميتسوبيشي كورب “ارتفع الخام الأمريكي كثيرا. السبب في الصعود لهذا المستوى مزيج بين شتاء قارس غير متوقع والسحب من المخزونات.”

وقال تجار إن مخزونات الخام في نقطة كوشينغ – وهي محطة تسليم عقود خام غرب تكساس الوسيط – نزلت 1.4 مليون برميل منذ يوم الثلاثاء الماضي استنادا لتقرير من جنسكيب التي تجمع معلومات عن القطاع.

ولا تزال توقعات الخبراء والمنظمات والوكالات العالمية ترجع تراجع أسعار النفط العالمية في العام الحالي، بسبب وفرة الامدادات واحتمال ارتفاع صادرات بعض الدول مثل إيران وليبيا.

10