البرلمان الإيراني يناقش نقل العاصمة من طهران

الأربعاء 2014/05/07
العاصمة طهران محل جدل في البرلمان الإيراني

طهران – كشف رئيس لجنة شؤون البلديات في البرلمان الإيراني، أمير خجسته، أن البرلمان سيناقش بشكل علني مقترح نقل العاصمة من طهران إلى محافظة أخرى خلال الأسبوع الجاري.

ويأتي الإعلان عن هذا الإجراء بعد أن وافق الرئيس الإيراني حسن روحاني، في وقت سابق الأسبوع الفارط، على هذا المقترح. وأشار خجسته إلى أن الحكومة وافقت على هذا المقترح، مؤكدا على أن موضوع نقل العاصمة سيستغرق وقتا طويلا، حسب تصريح لوكالة “مهر” الإيرانية للأنباء.

ويرى المؤيدون لمقترح نقل العاصمة، بمن فيهم واضعو المشروع في البرلمان، أن نقلها إلى محافظة أخرى سيحد من ارتفاع عدد سكان طهران، البالغ تعدادهم حاليا حسب الإحصائيات الرسمية 13 مليون نسمة.

وسيترتب عن نقل العاصمة إن تم تجسيده على أرض الواقع مغادرة عدد كبير من الموظفين الحكوميين من طهران، إثر انتقال الوزارات والمؤسسات الحكومية إلى العاصمة الجديدة، الأمر الذي سيلعب دورا كبيرا في الحد من مشكلة أزمة السير وتلوث الهواء في طهران.

في مقابل ذلك، يعتقد معارضو المشروع إلى أن نقل العاصمة الإدارية والسياسية من طهران إلى مكان آخر وحده، لا يحل المشاكل التي يعاني منها سكان طهران والمتمثلة في أزمة السير الخانقة وتلوث الهواء وارتفاع عدد السكان.

كما أوضح هؤلاء المعارضون أن حل مشاكل العاصمة الإيرانية طهران يتطلب اتخاذ خطوات حكيمة ومتكاملة، تتمثل في زيادة وسائل النقل العام مثل الباصات وقطارات مترو الأنفاق وإبعاد المصانع الكبيرة التي تتسبب في تلوث الهواء عن المدينة، إضافة إلى توزيع الإمكانات وفرص العمل على كافة المدن والبلدات في إرجاء إيران بشكل عادل.

وكان 110 نواب في البرلمان الإيراني الذي يضم 290 معقدا، وافقوا على مقترح نقل العاصمة في الـ 25 من ديسمبر الماضي على إثر مصادقة البرلمان على مشروع قانون يقضي بنقل العاصمة السياسية والإدارية من طهران بشكل نهائي.

يشار إلى أن الرئيس الإيراني السابق، محمود أحمدي نجاد، سعى خلال فترة ولايته الثانية، إلى نقل العاصمة من طهران، لكن هذا الموضوع أثار جدلاً واسعا في صفوف النخب السياسية آنذاك.

12