البرلمان الجزائري يبدأ دورته الجديدة

الاثنين 2017/09/04
دورة كثيفة

الجزائر – افتتح البرلمان الجزائري بغرفتيه دورته العادية لسنة 2017-2018، الاثنين. وقالت مصادر من البرلمان إن “هذه الدورة هي الأولى من نوعها في إطار العمل بضوابط دستور فيفري 2016”.

وستناقش الدورة البرلمانية العديد من مشاريع القوانين وعلى رأسها قانون المالية للعام القادم، بالإضافة إلى تفعيل آليات الانضباط والقانون الداخلي لنواب المجلس الشعبي.

وقال توفيق طرش، رئيس لجنة المالية والميزانية بالغرفة السفلى للبرلمان، إن الدورة التي تمتد من 4 سبتمبر إلى 2 يوليو 2018 “ستكون كثيفة وسيتم مناقشة والمصادقة على حوالي 20 قانون على غرار قانون الصحة الجديد”.

وأكد طرش أن مشروع قانون المالية لن يتميز بأي زيادات، مشيرا إلى أن الدولة ماضية قُدما في سياسيتها الاجتماعية.

وصدر بالعديد الأخير من الجريدة الرسمية الجزائرية القانون الداخلي لمجلس الأمة. وتضمن القانون البعض من التعديلات، من أهمها تجريد عضو بالمجلس من العضوية والحصانة في حال تغيير انتمائه الحزبي والقانون العضوي المنظم للعلاقات بين مجلس الأمة والمجلس الشعبي الوطني وبين الحكومة.

وتم إدراج أحكام جديدة بخصوص أجهزة مجلس الأمة تشمل تكليف رئيس المجلس كل عضو من أعضاء المكتب في اجتماعاته الأولى بعد انتخاباتهم بمهام شؤون التشريع والعلاقات مع الحكومة والمجلس الشعبي الوطني والشؤون الإدارية. كما توكل لأعضاء مكتب المجلس مهام العلاقات العامة وشؤون أعضاء المجلس وتنظيم اتصالاتهم مع كل الهيئات مع إدراج اختصاصات جديدة للجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان تتعلق بمجالات التنظيم المحلي.

وتم كذلك إعادة ترتيب اللجان الدائمة من خلال احتلال لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية المرتبة الثانية بعد أن كانت تحتلّ المرتبة الخامسة في النظام الحالي.

كما يمكن لمجلس الأمة إقصاء أحد أعضائه إذا صدر ضده حكم قضائي نهائي بسبب ارتكابه فعلا يخل بشرف مهمته البرلمانية.

4