البرلمان العراقي يطالب بمغادرة القوات الأجنبية

مجلس النواب العراقي يصوت على قرار يدعو الحكومة إلى وضع جدول زمني لمغادرة القوات الأجنبية من العراق.
الجمعة 2018/03/02
وجود أميركي غير مرحب به الآن

بغداد - أقر مجلس النواب العراقي، الخميس، قرارا يدعو الحكومة إلى وضع جدول زمني لخروج القوات الأجنبية من العراق، في إشارة إلى التحالف الدولي الذي قدم الإسناد خلال المعارك ضد الجهاديين.

وقال بيان مقتضب صدر عن مكتب رئيس مجلس النواب سليم الجبوري “بعد أن وجه الشكر لجميع الدول التي وقفت مع العراق في حربه ضد عصابات داعش، مجلس النواب يصوت على قرار يدعو فيه الحكومة إلى وضع جدول زمني لمغادرة القوات الأجنبية من العراق”.

وأعلن التحالف الدولي مطلع فبراير خفض العديد من قواته سنة 2018 في العراق، بعدما خسر تنظيم داعش كافة الأراضي تقريبا التي سيطر عليها.

وأوضح أن “وجودا مستمرا للتحالف في العراق سيؤمّن لكن بشروط تتماشى مع الحاجات وبالتنسيق مع الحكومة العراقية”.

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، “كل المقرات تحت سيطرة القوات العراقية، والقوات الأجنبية تتواجد في جزء من القاعدة. وكل طائرة لا تهبط أو تقلع إلا بموافقتنا”.

وأثارت تصريحات لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون في أكتوبر استياء عندما دعا المقاتلين الأجانب والميليشيات الإيرانية في العراق إلى مغادرة البلاد، مستهدفا قوات الحشد الشعبي التي تضم أكثر من 60 ألف متطوع عراقي وتحظى بدعم عسكري إيراني.

وطالب قادة فصائل مسلحة مقربة من إيران بخروج القوات الأجنبية.

وغادرت القوات الأميركية العراق في ديسمبر 2011 في حين لم تكن القوات العراقية جاهزة، وبعد ثلاث سنوات سيطر تنظيم داعش على ثلث أراضي البلاد.

3