البرلمان اللبناني يمنح الحكومة الثقة بغالبية مريحة

الجمعة 2014/03/21
تحديات كبيرة تنتظر حكومة تمام سلام

بيروت - نالت الحكومة اللبنانية الجديدة ثقة البرلمان، مساء أمس، بغالبية كبيرة، ما يفتح الباب أمامها لبدء مهامها رسميا في مرحلة تتسم بالعديد من التحديات السياسية والأمنية.

ونقلت عملية التصويت مباشرة على شاشات التلفزة اللبنانية، ونالت الحكومة التي تضم غالبية الأطراف اللبنانيين من انتماءات سياسية متناقضة 96 صوتا من بين 101 نائب حضروا الجلسة من اصل 128 نائبا يتالف منهم البرلمان. وحجب الثقة أربعة نواب، فيما امتنع نائب واحد عن التصويت.

وتقدمت الحكومة بطلب الثقة من مجلس النواب ببيان وزاري استغرق شهرا كاملا من النقاش بين أعضائها، وتمحور حول دور حزب الله العسكري وسلاحه في مواجهة اسرائيل. وانتهى الأمر بتسوية على عبارة تحتمل تفسيرات مختلفة اعتبر كل من الأطراف نفسه رابحا من خلالها.

وولدت الحكومة في 15 فبراير بعد أكثر من سبعة أشهر على استقالة الحكومة السابقة وأزمة حادة على خلفية النزاع السوري.

4