البرلمان الليبي يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لحماية المدنيين

الخميس 2014/08/14
صراع الميليشيات يزيد من حجم الفوضى في ليبيا

طرابلس - أكد أبو بكر بعيرة نائب في البرلمان الليبي أمس، أن البرلمان تبنى قرارا بأغلبية الحاضرين يدعو فيه المجتمع الدولي إلى “التدخل لحماية المدنيين فورا” من أعمال العنف في البلاد وخصوصا في العاصمة طرابلس وبنغازي (شرق).

وقال النائب أن البرلمان الذي عقد جلسته في طبرق (1600 كلم شرق طرابلس) “صوت على قرار بأغلبية 111 صوتا من أصل 124 حضروا الجلسة بطلب المجتمع الدولي للتدخل وحماية المدنيين في ليبيا بشكل فوري وسريع خصوصا في طرابلس وبنغازي”. وأكد القرار أنه “على المجتمع الدولي التدخل بشكل عاجل وفوري لحماية المدنــيين في ليــبيا خــصوصا في العاصمة طرابلــس″.

ومنذ سقوط معمر القذافي في 2011، تبدو السلطات الانتقالية عاجزة عن استعادة النظام والأمن في بلد يعاني من الفوضى والعنف والقتل. وفشلت السلطات في السيطرة على عشرات الميليشيات المسلحة شكلها الثوار السابقون الذين قاتلوا نظام القذافي والتي لا تزال تفرض قانونها في البلاد.

ورغم تنامي نشاط التنظيمات الإرهابية في ليبيا وتصاعد أعمال العنف الممنهج والجريمة المنظمة إلاّ أن المجتمع الدولي لم يحسم أمره بعد بخصوص الملف الليبي ولم يصدر أي قرار يقضي بالتدخل بأي شكل كان على الأراضي الليبية.

وفي سياق متصل، التقى نبيل العربي، أمين عام جامعة الدول العربية أمس الأوّل بالقاهرة، بديفيد ساترفيلد مدير عام القوة متعددة الجنسيات والمبعوث الأميركي الخاص إلى ليبيا، بحضور ناصر القدوة مبعوث الأمين العام إلى ليبيا، وذلك بمقر الجامعة العربية.

وصرح السفير أحمد بن حلي، نائب الأمين العام للجامعة العربية، بأن اللقاء تناول تطورات الأوضاع في ليبيا، حيث تم تبادل الآراء حول التعاون فيما ما يمكن القيام به لمساعدة الليبيين في مجال بناء مؤسسات الدولة ومحاربة الإرهاب وإجراء المصالحة الوطنية، ومساعدة الليبيين في كل ما يتعلق بإعادة بناء الدولة والأمن والاستقرار.

2