البرلمان الليبي يقاطع جلسات الحوار مع ميليشيا فجر ليبيا

الثلاثاء 2015/02/24
إرهاب الميليشيات يعطل الحوار الوطني

بنغازي (ليبيا) - قرر مجلس النواب الليبي المعترف به دوليا “تعليق مشاركته” في جلسات الحوار برعاية الأمم المتحدة احتجاجا على تفجيرات القبة التي تبناها داعش، ونزولا عند رغبة شعبية تدعم القضاء على المجموعات الإرهابية قبل أي حوار.

وقال النائب عيسى العريبي إن “مجلس النواب صوت (أمس) على تعليق مشاركته في جلسات الحوار بين الأطراف الليبيين حول المستقبل السياسي لهذا البلد برعاية الأمم المتحدة، كما قرر استدعاء لجنة الحوار المنبثقة عن المجلس إلى قبة البرلمان للتشاور”.

وكان من المزمع عقد الجلسة المقبلة الخميس في الأراضي المغربية.

وأكدت إدارة الإعلام في المجلس ووكالة الأنباء الرسمية صدور القرار، دون إعطاء تفاصيل إضافية.

وعلق النائب عصام الجهاني قائلا “إما أن نكون أو لا نكون”، مشيرا إلى أن “البرلمان دعا النواب الأربعة في لجنة الحوار المنبثقة عنه إلى العودة وعدم المشاركة في الجلسة المزمع انعقادها للحوار الخميس”.

وأفادت الوكالة أن مجلس النواب قرر بالإجماع الاثنين، عدم استمرار المشاركة في الحوار في ظل مواصلة “ميليشيات ما يسمى فجر ليبيا نشر العنف والإرهاب والتطرف”.

من جهتها، ذكرت إدارة الإعلام في البرلمان عبر حساب مجلس النواب الرسمي على فيسبوك أن ” القرار صدر بعد التفجير الإرهابى الجمعة الماضى في مدينة القبة وراح ضحيتة عشرات القتلى والجرحى”.

كما أكد مصدر برلماني آخر أن القرار صدر على خلفية الهجمات الإرهابية التي استهدفت الجمعة ثلاثة مواقع في مدينة القبة شمال شرق ليبيا وراح ضحيتها 44 شخصا.

وأوضح المصدر طالبا عدم الإفصاح عن اسمه أن القرار مرده الخشية من أن يفرض المجتمع الدولي حكومة تضم متشددين وتحظى باعترافه على الفور وبذلك ينسحب البساط من تحت السلطات الشرعية في البلد ويتم تهميش الجيش الذي يواجه الإرهاب لوحده.

وقال النائب طارق الجروشي إن “معلومات وصلته تفيد أن المبعوث الخاص للأمين العام للامم المتحدة سيشكل حكومة وفاق وطني من تيار الإسلام السياسي والإخوان في جلسة الحوار في المغرب الخميس المقبل كسياسة أمر واقع”، معتبرا أن الأمر “مؤامرة سياسية” ضد الحكومة الشرعية وليبيا ككل.

1