البروبوليس .. سر جمال بشرتك وشعرك

"صمغ النحل" يعد من المواد المفيدة للجسم بفضل احتوائه على العديد من المركبات الصحية.
الأربعاء 2021/06/16
"صمغ النحل" يساعد على التمتع ببشرة نقية وزياد كثافة الشعر

ميونخ - أوردت مجلة “Elle” أن البروبوليس (Propolis) يعد بمثابة سر جمال البشرة والشعر؛ حيث أنه يساعد على التمتع ببشرة نقية ونضرة ويعمل على زياد نمو الشعر وكثافته.

وأوضحت المجلة المعنية بالصحة والجمال أن البروبوليس أو “صمغ النحل” غني بالمعادن مثل الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم وفيتامين H وأحماض أمينية ومضادات أكسدة، وبالتالي فهو يتمتع بتأثير مثبط للالتهابات ومضاد للبكتيريا ومضاد للفطريات ومضاد للحساسية وطارد للسموم ومسكن للألم.

وبفضل هذه المزايا الجمّة يعمل البروبوليس المعروف أيضا باسم “العكبر” على تنظيف البشرة من الشوائب ويقضي على التجاعيد ويرطبها، ما يمنحها مظهرا نقيا ونضرا وملمسا ناعما يشع شبابا وحيويا.

ومن ناحية أخرى، يساعد البروبوليس على زيادة نمو الشعر وكثافته وتقوية بنيته، ما يحول دون تقصفه وسقوطه، كما يمنحه مظهرا لامعا يأسر الألباب.

ويعد البروبوليس من المواد المفيدة للجسم، بفضل احتوائه على العديد من المركبات الصحية.

ويعرف أيضا بصمغ النحل والعكبر، وهو صمغ يقوم النحل بإنتاجه من مادة العصارة أو النسغ، ويمكن أن يختلف تكوين هذه المادة وفقا لموقع النحل والأشجار والزهور التي يمكنها الوصول إليها.

ويحتوي صمغ النحل على أكثر من 300 مركب، وغالبية هذه المركبات هي أشكال من البوليفينول مضادات أكسدة تساعد في الوقاية من الأمراض ووقاية الجسم من العدوى.

ويعد صمغ النحل مادة حمضية لزجة قابلة للذوبان، تجمعه نحلات العسل من براعم وعصارة الأشجار أو مصادر أخرى. وهو مادة صمغية ممزوجة بنسبة من حبوب اللقاح ولعاب النحل، لزجة لونها يتراوح بين البني الغامق والمحمر إلى الأسود المخضر، طعمها مُر لاذع، يقوم النحل بصنعها من عدة مصادر خارجية وداخلية.

ويساعد صمغ النحل على التقليل من الإصابة بالقرحة الفموية، وقد أشارت دراسة أولية نُشرت في مجلة علمية إلى أنّ مُكمل البروبوليس أو العكبر يساهم في تقليل مرات تكرار الإصابة بالتهاب الفم.

----

 

21