البريطانيات لا يناقشن حياتهن الغرامية مع شركاء حياتهن

الأربعاء 2014/03/05
34 بالمئة من البريطانيات يفتحن ملف حياتهن الغرامية مع الزميلات

لندن- أظهرت دراسة جديدة الاثنين أن النساء البريطانيات أكثر إقداما على مناقشة حياتهن الغرامية والجنسية مع الزميلات من شركاء حياتهن، خوفاً من ردود الفعل.

وأشـارت الدراسة، إلى أن 34 بالمئـة مـن البريطانيات يفتحن ملف حياتهن الغراميـة مـع الزميلات عنـد الخروج معهن في السهـرات، بالمقارنة مـع 16 بالمئـة فقـط مـع نصفهـن الآخـر.

وأضافت أن 57 بالمئة من النساء البريطانيات يتعمدن مناقشة قضايا أسرية، عند الخروج مع شركاء حياتهن، غير أن موضوع الرجال يهيمن على نقاشاتهن عند لقاء زميلاتهن.

وتوصلت الدراسة إلى أن 64 بالمئة من البريطانيات يتحدثن عن رجالهن عند الالتقاء بالصديقات، في حين اعترفت 50 بالمئة منهن بأنهن يتبادلن أحاديث القيل والقال حول العلاقات الغرامية لزميلات أخريات. ووجدت أن موضوع الزواج تراجع في نقاشات النساء البريطانيات، واعترفت 12 بالمئة منهن فقط بأنه يشكل موضوعا مشتركا للمناقشة.

وأظهرت الدراسة أيضا أن النساء البريطانيات يبذلن جهداً في الاستعداد للخروج إلى سهرة أكثر من الخروج إلى موعد غرامي، واعترفت واحدة من كل 3 منهن بأنها تشتري ملابس جديدة عند الخروج مع صديقاتها، بالمقارنة مع واحدة من كل 5 عند الخروج إلى أمسية مع شريك حياتها.

21