البريطانيون يستعدون لسباق السترة النفاثة

السترة النفاثة تعمل بمحركات وتسمح للشخص بالطيران وتبلغ سرعتها القياسية 51 كيلومترا في الساعة.
الأحد 2018/10/07
وسيلة جديدة لخوض السباقات

لندن - لن يكون سباق سيارات ولا دراجات ولا قوارب، ففي العام المقبل ستكون السترة النفاثة على غرار سترة "الرجل الحديدي" هي الوسيلة الجديدة لخوض السباقات في بريطانيا.

وقال ريتشارد براوننج، البريطاني الذي صمم السترة النفاثة التي تعمل بمحركات وتسمح للشخص بالطيران، إنه سيطلق سلسلة سباقات جديدة فوق الماء العام المقبل تضم رجالا ونساء من خلفيات رياضية مختلفة.

 وأكد أن “فكرة إقامة سباق حول ذلك النوع من حلبات السباق الجوية في ثلاثة أبعاد بسترات نفاثة بقوة ألف حصان، ستكون مدهشة واستثنائية”.

ولهذه السترة سرعة قياسية تبلغ 51 كيلومترا في الساعة، وهي مصنوعة مما قد يصل إلى خمسة محركات نفاثة مصغرة مثبتة على ذراعي وظهر الطيار وتعيد إلى الأذهان السترة التي كان يرتديها روبرت داوني جونيور في ثلاثية أفلام “الرجل الحديدي” (آيرون مان).

وبراوننج تاجر سابق طور لأول مرة هذه السترة في مرأبه مع أصدقاء قبل نحو ثلاث سنوات وعرض السترة النفاثة للبيع في متجر بلندن في يوليو الماضي بمبلغ 443360 دولارا

24