البريطاني فرح يتخلى عن خدمات مدربه سالازار

الأربعاء 2017/11/01
حيرة كبيرة

لندن - قرر العداء البريطاني مو فرح الانفصال عن مدربه الأميركي ألبرتو سالازار الذي عمل معه لفترة طويلة، مؤكدا أن سبب هذه الخطوة هو عودته للإقامة في المملكة المتحدة، وليس مزاعم المنشطات المحيطة بالمدرب. وقال فرح (34 عاما)، حامل أربع ذهبيات أولمبية في سباقي 5 آلاف متر و10 آلاف متر، في تصريحات صحافية إنه سيضع حدا لتعاونه مع سالازار بسبب عزمه العودة للإقامة مجددا في المملكة المتحدة.

وكان العدّاء المولود في الصومال قد بدأ التعاون مع سالازار في 2011 وأحرز في العام نفسه لقبه العالمي الأول في سباق 5 آلاف متر في بطولة العالم التي أقيمت في مدينة دايغو الكورية الجنوبية. إلا أن برنامج التدريب الذي ينفذه سالازار، كان محل تدقيق ومتابعة من الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات. وفي تقرير مسرب هذه السنة رجحت الوكالة أن يكون سالازار (59 عاما) قد خرق قواعد المنشطات وهي تهم نفاها المدرب بشدة.

رهن التحقيقات

يخضع سالازار حاليا لتحقيقات من جانب الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات بعد الادعاءات التي نشرها برنامج “بانوراما” الذي يبثه تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، حول استخدام مواد محظورة في المقر التدريبي الخاص به في الولايات المتحدة. ونفى كلّ من فرح وسالازار وجود أيّ انتهاك لقوانين مكافحة المنشطات.

وكانت صحيفة صنداي تايمز قد ذكرت أن سالازار استخدم مواد محفزة محظورة لتحسين أداء متسابقيه، وأكدت أن مصدرها في ذلك حصولها على تسريب لتقرير من الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات. لكن فرح نوّه “كما أقول دائما أنا أؤمن بشدة بضرورة وجود رياضة نظيفة، وأؤمن بشدة أن أيّ شخص خالف اللوائح يجب أن يعاقب”. وأضاف “إذا اجتاز ألبرتو الخط، فإن ذلك سيؤثر عليّ، لكن وكالة مكافحة المنشطات لم تتهمه بأيّ شيء”.

وقال فرح إنه لن يوقف التعاون مع سالازار ومقر التدريب الذي يشرف عليه في أوريغون الأميركية “بسبب مزاعم التنشط (…) هذا الوضع مستمر منذ نحو عامين، ولو كنت أعتزم الرحيل بسببه لقمت بذلك منذ فترة”. وأضاف “قلت دائما إنني مؤمن بالرياضة النظيفة وأعتقد بأنه تجب معاقبة كل من يخرق القواعد”، مشيرا إلى أن الوكالة الأميركية “لم تتهم (سالازار) بشيء. ولو كانت تساورني شكوك بشأن ألبرتو، لما كنت قد وقفت إلى جانبه طوال هذا الوقت”.

وأنهى فرح هذا الصيف المشاركة في سباقات المضمار، وسينتقل إلى سباقات الطرق لا سيما منها الماراثون، مشيرا إلى أن الافتراق عن سالازار سببه “ببساطة أنني وعائلتي سنعود للإقامة في لندن”. وأضاف “كلنا أحببنا تمضية الصيف هنا (في لندن) وتانيا (زوجته) وأنا أدركنا كم نفتقد تمضية الوقت مع العائلة والأصدقاء، والأولاد سعيدون هنا أيضا”. وتابع “نريد للأولاد أن يكبروا في المملكة المتحدة. هذا هو الأمر الصحيح للقيام به”، مشيرا إلى أنه “لن يكون ممكنا” مواصلة التعاون مع سالازار بعد عودته للإقامة في بلاده.

أهمية الإنجازات

أكد فرح في حديث سابق أن إنجازاته تتحدث عن نفسها. وتابع “التاريخ لا يكذب، الكل فخور بي، الحقيقة أنني أعمل باجتهاد فيما أفعله وأحققه بالعمل الجاد، أضع كل شيء على المحك عاما بعد عام، وأحقق إنجازات لبلادي ولجميع الناس هنا”. وأشار العداء البريطاني “سأواصل القتال والعمل لأجعل بلادي فخورة بي، أنا فخور بكوني بريطانيا وأرتدي ملابس الفريق البريطاني، وأفعل ذلك من أجل بلادي”.

22