البريطاني لويس هاميلتون أول المنطلقين في سباق ماليزيا للسيارات

الأحد 2015/03/29
هاميلتون يتفوق على الجميع رغم الأمطار

سيبانغ (ماليزيا) – ينطلق البريطاني لويس هاميلتون سائق “مرسيدس″ وبطل العالم ومتصدر بطولة العالم للفورمولا 1 اليوم الأحد من المركز الأول في سباق الجائزة الكبرى الماليزي، ثاني مراحل بطولة العالم، بعد تصدره أمس السبت التجارب الرسمية.

في أجواء ماطرة أمس السبت ضمن لويس هاميلتون الانطلاق من المركز الأول في سباق جائزة ماليزيا الكبرى، بعد تفوقه على جميع منافسيه في التجارب التأهيلية الرسمية لثاني سباقات الموسم.

واحتل الألماني سيباستيان فيتل سائق “فيراري” المركز الثاني في التجارب التأهيلية الرسمية التي أقيمت على حلبة سيبانغ، في حين سينطلق الألماني نيكو روزبرغ سائق “مرسيدس” الثاني من المركز الثالث.

وضمن هاميلتون بطل العالم مرتين الانطلاق من المركز الأول للمرة 40 خلال مسيرته مع السباقات، بعد أن سجل دقيقة واحدة و49.834 ثانية في أول لفة من الجولة الأخيرة، ليتفوق على الجميع بما في ذلك بطل العالم أربع مرات سابقا فيتل الذي أثبت أن صحوة “فيراري” لم تكن مجرد صدفة.

وقال هاميلتون للصحفيين “أعتقد أن اللفة الأولى كانت جيدة، القيادة تكون صعبة في مثل هذه الظروف ولم يمارس أيّ منا القيادة في أحوال ماطرة هذا الأسبوع”.

وكان فيتل الذي انضم إلى “فيراري” قادما من “رد بول” في نهاية الموسم الماضي، احتل المركز الثالث في السباق الافتتاحي للموسم على حلبة ألبرت بارك في ملبورن الأسترالية قبل أسبوعين، وأكد تألقه أمس أيضا عندما تخلف بفارق 0.074 ثانية عن هاميلتون.

وبهذا نجح فيتل في كسر هيمنة “مرسيدس” على التجارب بعد أن تفوق على روزبرغ، كما أنه أيضا أصبح أول سائق لـ”فيراري” ينطلق من الصف الأمامي منذ أن فعلها البرازيلي فيليبي ماسا في نفس الحلبة في 2013.

وقال فيتل بعد التجارب “كانت جولة تجارب شيقة والسيارة كانت جيدة.. كما كانت السيارة جيدة في المسارات الطويلة خلال التجارب، وسنرى ما يمكننا القيام به اليوم”.

وسينطلق الأسترالي دانييل ريتشياردو سائق “رد بول” من المركز الرابع، بينما تأهل زميله في الفريق الروسي دانييل كفيات للانطلاق من المركز الخامس.

وقد توقفت تجارب السباق الرسمية أمس لمدة 35 دقيقة بسبب غزارة الأمطار في بداية الجولة الثانية.

هاميلتون بطل العالم مرتين يضمن الانطلاق من المركز الأول للمرة 40 خلال مسيرته مع السباقات

وسينطلق الهولندي الصاعد ماكس فيرستابن سائق “تورو روسو” من المركز السادس، في حين سينطلق ماسا الذي يقود “لوليامز” حاليا من المركز السابع.

وبهذا يكون فيرستابن قدم أفضل أداء لسائق صاعد في العقد الثاني خلال التجارب، منذ أن بدأ المكسيكي ريكاردو رودريغيز (19 عاما) سباق جائزة إيطاليا الكبرى على متن سيارة “فيراري” في 1961 من المركز الأول.

كما عادل أداء فيرستابن أفضل أداء في التجارب لوالده يوس والذي كان في سباق جائزة بلجيكا الكبرى في 1994 في أجواء ماطرة أيضا.

وبعد أن غاب عن السباق الافتتاحي في أستراليا قبل أسبوعين بناء على نصائح الأطباء، بعد تعرضه لحادث خلال تجارب ما قبل الموسم، احتل الأسباني فرناندو ألونسو سائق “مكلارين” المركز 18 في التجارب الرسمية، مباشرة خلف زميله في الفريق البريطاني جونسون باتون.

ومرة أخرى تعثر فريق “مانور ماروسيا” الذي غاب عن السباق الافتتاحي، وسجل سائقه الأسباني روبرتو ميري أسوأ زمن، وسيبدأ مع زميله في الفريق البريطاني ويل ستيفنز السباق اليوم من المركزين الأخيرين.

وفي سياق متصل أكد همبري المسؤول عن رياضات السيارات في شركة “بيريلي” الإيطالية لصناعة الإطارات، أن استحواذ شركة “كيمتشاينا” الصينية على شركته لن يؤثر على ارتباطها ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات.

و”بيريلي” هي المورد الوحيد للإطارات لجميع الفرق المنافسة في سباقات فورمولا 1. وقال همبري على هامش سباق جائزة ماليزيا الكبرى للصحفيين “كل شيء يسير كما هو دون تغيير”.

وأضاف قوله “تبقى رياضات السيارات جانبا أساسيا بالنسبة إلى ‘بيريلي’.. نحن نشارك في أكثر من 250 بطولة هذا العام في 54 دولة، وفورمولا 1 تأتي على رأس كل هذه الأنشطة”.

وأكد همبري “بالنسبة إلينا لا شيء يتغير، ونحن نعتبر فورمولا 1 بمثابة وسيلة للاستمرار على المدى الطويل وسيسعدنا الاستمرار مع هذه الرياضة”.

ووافقت “كيمتشاينا” الأحد الماضي على امتلاك حصة أغلبية في أسهم خامس أكبر مصنع للإطارات على مستوى العالـم، في إطار صفقة بلغت قيمتها 7.3 مليار يورو (8 مليار دولار). وترتبط “بيريلي” وفورمولا 1 بعقد لتوريد الإطارات حتى نهاية موسم 2016.

23