البريطاني هاميلتون أول المنطلقين في أولى سباقات "فورمولا 1"

الأحد 2015/03/15
هاميلتون ينطلق اليوم من المركز الأول للمرة 39 في مسيرته مع السباقات

ملبورن - سيكون بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون سائق “مرسيدس” أول المنطلقين في سباق جائزة أستراليا الكبرى للسيارات، أول سباقات بطولة العالم “فورمولا 1” هذا الموسم اليوم الأحد، بعد تفوقه على جميع منافسيه في التجارب التأهيلية الرسمية أمس السبت.

ضمن بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون الانطلاق من المركز الأول للمرة 39 في مسيرته مع السباقات، بعد أن سجل أسرع لفة على حلبة “ألبرت بارك” في ملبورن بزمن بلغ دقيقة واحدة و26.327 ثانية، متفوقا بنحو ستة أعشار الثانية على زميله في الفريق الألماني نيكو روزبرغ صاحب المركز الثاني.

وتأهل البرازيلي فيليبي ماسا سائق “وليامز” للانطلاق من المركز الثالث، متقدما على الألماني سيباستيان فيتل في أول ظهور له مع “فيراري”. وسينطلق الفنلندي كيمي رايكونن سائق “فيراري” الثاني من المركز الخامس.

وقال هاميلتون للصحفيين بعد ضمان الانطلاق من المركز الأول للمرة الأولى منذ سباق جائزة روسيا الكبرى في أكتوبر الماضي “كانت بداية رائعة هذه المرة”.

وأضاف هاميلتون قوله “قام الجميع في المصنع بجهد هائل وعمل شاق حتى يتسنى لنا القدوم إلى هنا، والحصول على هذا الأداء، ولذا فأنا أشعر أن التوفيق حالفني بهذه السيارة”.

وانطلاق هاميلتون بطل العالم مرتين من المركز الأول اليوم سيكون الانطلاق الثاني عشر على التوالي من المقدمة لفريق “مرسيدس”، وترشح التوقعات الفريق للفوز بالسباق اليوم الأحد بعد أن فاز ببطولة 16 سباقـــا من سباقات الموســم الماضي وعددها 19.

وتفوق روزبرغ على هاميلتون في اثنتين من جولات التجارب الحرة الثلاث للسباق، إلاّ أنه خرج عن المضمار في الجولة الأخيرة من التجارب التأهيلية بعد أن اشتكى من مشكلة صغيرة في المحرك قبل ذلك.

في المقابل قال روزبرغ الذي احتل المركز الثاني في الموسم الماضي خلف هاميلتون إنه المسؤول عن تراجعه خلف زميله البريطاني أمس. وقال روزبرغ “لم أكن في أفضل صورة أمس.. بالنسبة إليّ السرعة كانت موجودة لكني لم أحسن الأداء”.

18 سيارة فقط تشارك في سباق أستراليا بعدما تقرر غياب فريق "مانور ماروسيا" المتعثر ماليا عن الجولة الأولى من الموسم

في المقابل نقل الفنلندي فالتيري بوتاس سائق فريق “وليامز” أمس السبت إلى المستشفى بعـد معاناته من آلام في الظهر، ما يجعل مشاركته في السباق اليوم محل شك.

وقال فريق “وليامز” إن بوتاس الذي تأهل للانطلاق من المركز السادس في حلبة “ألبرت بارك” في ملبورن الأسترالية، عانى من آلام في الجزء الأسفل من الظهر خلال تجارب السباق، وإنه يخضع لفحوص احترازية في مستشفى ألفريد في ملبورن.

وقالت متحدثة باسم الفريق إنه سيتم تقييم حالة بوتاس في الحلبة قبل انطلاق السباق اليوم الأحد.

وقال روب سميدلي مسؤول الأداء في “وليامز “عانى فالتيري من آلام في الظهر.. ولا نعرف سبب ذلك، لقد بدأ الشكوى خلال الجولة الثانية من التجارب فقط”. وأضاف سميدلي قوله “فحصنا المقعد ولم نجد شيئا، ولا أعرف ماذا حدث”.

وتأهل زميل بوتاس في وليامز البرازيلي فيليبي ماسا للانطلاق من المركز الثالث، خلف ثنائي “مرسيدس” بطل العالم البريطاني لويس هاميلتون والألماني نيكو روزبرغ.

ورغم انتهاء تجارب السباق الأول للموسم دون حوادث تذكر، اشتكي كثير من السائقين من بعض المشكلات الفنية وخرجت بعض السيارات عن المضمار.

وبسبب التعثر في التجارب التأهيلية سيبدأ سائقا “مكلارين” البريطاني جونسون باتون والدنماركي كيفن ماغنوسن السباق من المركزين الأخيرين. واشتكى الأسترالي دانييل ريتشياردو سائق “رد بول” من تراجع أداء سيارته، وسينطلق من المركز السابع اليوم، في حين سيبدأ زميله الروسي دانييل كفيات السباق من المركز 13، بعد أن واجه بعض المشكلات في الجولة الثانية من التجارب التأهيلية.

وبعد معركة قانونية مع السائق الهولندي جيدو فات دير غارد تقرر أن يقود لفريق “ساوبر” سائقاه المعينان ماركوس أريكسون وفيليبي نصر، بعد أن قرر فان دير غارد عدم المضي قدما في القضية التي طالب من خلالها القيادة للفريق. وسيبدأ نصر السباق من المركز 11 في حين تأهل أريكسون للانطلاق من المركز 16.

وسيشارك في السباق اليوم 18 سيارة فقط بعدما تقرر غياب فريق “مانور ماروسيا” المتعثر ماليا عن الجولة الأولى من الموسم، بعد فشله في تجهز سياراتيه وغيابه عن التجارب الحرة والرسمية أمس الأول الجمعة وأمس السبت.

23