البطالة ترفع نسبة الجرائم المرتكبة ضد الفتيات في الأردن

الاثنين 2014/08/11
الفتيات ضحايا ظواهر اجتماعية سلبية في الأردن

عمان- أكد التقرير الإحصائي السنوي الصادر عن إدارة المعلومات الجنائية في الأردن على أن الجرائم التي ارتكبت خلال عام 2013 وصلت ما مجموعه 2500 جريمة منها 1128 جريمة جنائية بزيادة نسبتها 7.12 بالمئة مقارنة بعام 2012، و 1372 جنحة بانخفاض نسبته 1.86 بالمئة مقارنة بعام 2012.

من جانبها أشارت جمعية معهد تضامن النساء الأردني “تضامن” إلى أن الجرائم المرتكبة من قبل “الأحداث” عام 2013 توزعت على النحو التالي: 305 جريمة وقعت على الإنسان، و 3 جرائم مخلة بالثقة العامة، و1615 جريمة وقعت على الأموال، و3 جرائم تمس الدين والأسرة، و119 جريمة شكلت خطراً على السلامة العامة، و230 جريمة مخلة بالأخلاق والآداب العامة، و101 جريمة أخرى.

وأظهر التقرير بأن أكثر الجرائم ارتفاعا هي جرائم الخطف والتي بلغت 17 جريمة عام 2013 مقارنة بـ 7 جرائم عام 2012 وبزيادة نسبتها 142.86 بالمئة، تلتها جرائم الاغتصاب والتي بلغت 16 جريمة عام 2013 مقارنة بـ 8 جرائم عام 2012 وبزيادة نسبتها 100 بالمئة، فيما شهدت جرائم هتك العرض انخفاضا بنسبة 1.59 بالمئة حيث بلغت 186 جريمة خلال عام 2013 مقارنة بـ 189 جريمة خلال عام 2012.

ولم يوضح التقرير أعمار الإناث ضحايا جرائم الاغتصاب التي ارتكبها الأحداث، ولم يتسن التأكد من أعمارهن وجنسياتهن.

ووضحت “تضامن” أن التقرير السنوي لعام 2011 الصادر عن مديرية الدفاع الاجتماعي التابعة لوزارة التنمية الاجتماعية أشار إلى أن عدد الأحداث الإناث اللاتي دخلن إلى دور الرعاية وتم تأهيلهن بلغ 59 فتاة مقابل 2321 صبيا، وبلغ عدد الأحداث الإناث الخارجات من دور الرعاية وتم دمجهن مع أسرهن 50 فتاة مقابل 2322 صبيا، كما بلغ عدد الأحداث الإناث اللاتي دخلن لنظارات الأحداث وقدمت لهن الخدمات الأساسية والإيوائية 494 فتاة مقابل 4718 صبيا.

21