البليدة الجزائرية تركز كاميرات المراقبة

الاثنين 2017/08/14
كاميرات المراقبة لتعزيز الجهود الأمنية

الجزائر – كشفت خلية الإعلام والمراقبة التابعة للمصالح الأمنية بمحافظة البليدة الواقعة شمال الجزائر، الأحد، أنه سيتم تركيز أكثر من 900 كاميرا مراقبة قريبا. وتمثل هذه العملية مرحلة أولى من سياق وضع 1287 كاميرا مراقبة في كل أحياء وشوارع المحافظة.

وقالت خلية الإعلام والمراقبة إن مصالح أمن محافظة البليدة قامت إلى حد الآن بتركيز 344 كاميرا. وتهدف عملية وضع كاميرات المراقبة إلى تعزيز جهود التصدي للجرائم.

وأكدت نفس المصادر على أهمية التجهيزات الجديدة في التصدي لكافة أنواع الجريمة “لما توفره من رقابة مستمرة ودائمة”. كما أشارت خلية الإعلام إلى مساهمة كاميرات المراقبة في تحسين أداء الشرطة.

وتمكنت القوات الأمنية، بفضل كاميرات المراقبة، من معالجة 28 قضية خلال عام 2017 “من خلال التصدي للجريمة قبل وقوعها وتوجيه الفرق الأمنية عند رصد تحركات مشبوهة”.

كما تؤكد مصالح الإعلام والمراقبة على أن التجهيزات الحديثة تلعب دورا هاما في تسيير حركة المرور من خلال رصد نقاط الازدحام المروري ولا سيما في الأعياد والمناسبات التي تكثر فيها حركة المرور. وتوفر كاميرات المراقبة للفرق الأمنية المختلفة في المناسبات الخاصة فرصة للعمل على إعطاء توجيهات من أجل حسن تسيير حركة المرور وأيضا رصد تجاوزات القانون في هذا الشأن.

وتمكنت كاميرات المراقبة أيضا من رصد العديد من المخالفات المرتكبة ضد البيئة كالرمي العشوائي للفضلات وأشغال البناء أو الحفر غير الحاصلة على تراخيص قانونية من السلطات الحكومية، كما تساعد الكاميرات على ملاحقة التجار المتجولين الذين يعملون بطرق غير قانونية.

وتركز السلطات الأمنية كاميرات مراقبة في مدن جزائرية عديدة من بينها العاصمة. وقال رئيس مركز القيادة والسيطرة التابع لأمن محافظة الجزائر عميد الشرطة سمير داودي، في وقت سابق، إن المديرية العامة للأمن الوطني سخرت كاميرات مراقبة مزودة ببرامج تطبيقات ذكية تمت إضافتها إلى نظام المراقبة، على غرار القارئ الآلي للوحات ترقيم السيارات بما يسمح بإضفاء مرونة في المراقبة وإعطاء نتائج أكثر دقة.

4