البنتاغون: تنظيم "داعش" استعاد جزءا من مدينة بيجي العراقية

الخميس 2015/09/03
القوات العراقية تستعيد بعض الأراضي داخل المدينة

واشنطن ـ أعلن البنتاغون الاربعاء ان تنظيم الدولة الاسلامية احرز تقدما في مدينة بيجي على حساب القوات العراقية، معربا عن "قلقه" من نجاح التنظيم المتطرف في السيطرة على جزء هذه المدينة الواقعة على طريق استراتيجي بين بغداد والموصل.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية الكابتن البحري جيف ديفيس "رأينا في الأسابيع الأخيرة بعض التقدم مع تمكن القوات العراقية من استعادة بعض الاراضي داخل المدينة". واضاف "في الايام الاخيرة انعكس الوضع الى حد كبير والكثير من المكاسب التي حققوها ضاعت".

وتابع الكابتن ديفيس "نحن قلقون ازاء هذا الوضع لكننا نعرف انه وضع متغير وديناميكي هناك ونحن ملتزون مساعدة قوات الامن العراقية على الاحتفاظ بسيطرتها على المدينة وعلى استعادة المصفاة" الواقعة قربها.

وتدور معارك طاحنة بين القوات العراقية وجهاديي تنظيم الدولة الاسلامية في مدينة بيجي الواقعة على بعد 200 كلم تقريبا الى الشمال من بغداد.

ويعتبر البنتاغون بيجي ومصفاتها وهي الاكبر في البلاد، تحديا استراتيجيا في مواجهة التنظيم الجهادي. وقد شن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة العديد من الغارات الجوية ضد الجهاديين في هذه المنطقة.

والاربعاء اعلن المتحدث باسم القيادة العسكرية التي تشرف على هذه الغارات الكولونيل واين ماروتو ان "غارات التحالف في اليومين الاخيرين اخرجت من ميدان المعركة" عددا من مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية. واضاف في بيانه اليومي التفصيلي لغارات التحالف ان التنظيم الجهادي "يمكنه ان يواصل ارسال تعزيزات ونحن سنواصل القضاء عليها".

وقد نفذت طائرات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة غارة استهدفت مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا بداية الأسبوع حسب بيان للجيش الأميركي.

وذكر البيان أن ست غارات نفذت في سوريا استهدفت وحدات تكتيكية ومواقع قتالية ومعسكر تدريب وأهدافا أخرى. وفي العراق نفذت 13 غارة على مقربة من بيجي والموصل والرمادي وبلدات أخرى.

1