البنتاغون يؤكد فشل التجربة الصاروخية الجديدة لكوريا الشمالية

الأحد 2017/04/16
"استعراض للقوة"

واشنطن- أكّدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أنّ كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً جديداً صباح الأحد، مشيرة إلى أن عملية الإطلاق فشلت "على الفور تقريباً".

وقال المتحدث باسم القيادة الأميركية في المحيط الهادئ ديف بنهام، إنّ "القيادة الأميركية في المحيط الهادئ رصدت وتابعت ما نُقدّر أنه إطلاق صاروخ كوري شمالي الساعة 11,21صباحاً بتوقيت هاواي (21,21 ت غ) في 15 أبريل". وأضاف أن "إطلاق الصاروخ البالستي حصل بالقرب من (منطقة) سينبو، وقد انفجر الصاروخ على الفور تقريباً".

وأشار إلى أن "القيادة الأميركية في المحيط الهادئ ملتزمة تماماً العمل على نحو وثيق مع حلفائنا في جمهورية كوريا واليابان حفاظاً على الأمن".

وقال مسؤول في الإدارة الأميركيّة إنه تم "إطلاع" الرئيس دونالد ترامب على عملية إطلاق الصاروخ.

ولاحقاً أورد وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس في بيان أن "الرئيس وفريقه العسكري باتا على بيّنة من عملية الإطلاق الصاروخية الجديدة الفاشلة لكوريا الشمالية. وليس لدى الرئيس تعليق آخر".

وقال مساعدون لنائب الرئيس الأميركي مايك بنس الذي كان في طريقه الى كوريا الجنوبية ومن المتوقع أن يصل إلى سيول صباح الأحد إنهم أطلعوه على عملية إطلاق الصاروخ وانه على اتصال مع ترامب.

وهذه الزيارة الأولى التي يجريها بنس لكوريا الجنوبية، وهي كانت مقررة منذ فترة طويلة وتشمل محطات له في اليابان واندونيسيا وأستراليا.

وتأتي التجربة الصاروخية الكورية الشمالية الفاشلة هذه، بعد يوم من عرض عسكري نظّمته كوريا الشمالية وعرضت خلاله نحو 60 صاروخاً بما فيها صاروخ يُشتبه في أنه بالستي عابر للقارات.

وكان نظام بيونغ يانغ حذر السبت من أنه على استعداد للرد بالسلاح النووي على أي هجوم مماثل قد يستهدفه في رد غير مباشر على ترامب، ونظّم عرضاً عسكرياً هائلاً لإظهار قوّته.

وقالت كوريا الجنوبية إن هذا الاستعراض للقوة "يهدد العالم بأسره." وحذرت كوريا الجنوبية من عمل عقابي إذا أدى إطلاق الصاروخ إلى استفزازات أخرى مثل إجراء تجربة نووية أو إطلاق صاروخ بعيد المدى .وتستضيف كوريا الجنوبية 28500 جندي أميركي للمساعدة في مواجهة التهديدات.

وقال مجلس الأمن القومي الكوري الجنوبي إن سول سترد بقوة على أي استفزازات أخرى.

وحذرت كوريا الشمالية من توجيه ضربة نووية ضد الولايات المتحدة إذا تعرضت لاستفزاز. وقالت إنها طورت وستطلق صاروخا يمكن أن يضرب البر الأميركي ولكن مسؤولين وخبراء يعتقدون إنه مازال أمامها بعض الوقت قبل امتلاك التكنولوجيا اللازمة لذلك. وقال مكتب رئيس هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الكورية الجنوبية في بيان إن" كوريا الشمالية حاولت إطلاق صاروخ لم يتم تحديده من مكان قريب من منطقة سينبو هذا الصباح ولكن من المعتقد أنه فشل".

وأبدت الصين اعتراضها على التجارب الصاروخية والنووية الكورية الشمالية وأيدت عقوبات الأمم المتحدة. ودعت الصين من جديد يوم الجمعة إلى إجراء محادثات لنزع فتيل الأزمة.

وسينبو التي أُطلق منها الصاروخ موقع قاعدة غواصات كورية شمالية وفيه اختبرت كوريا الشمالية الصاروخ الذي تطوره ويتم إطلاقه من غواصات.

1