البنتاغون يحدد برنامج تدريب مقاتلي المعارضة السورية

الخميس 2015/02/19
ألف جندي أميركي سيقومون بتدريب المعارضة السورية

واشنطن- أعلن البنتاغون ان الولايات المتحدة قد تدرب مقاتلين من المعارضة السورية المعتدلة وتوفر لهم معدات لكي يقوموا بعمليات ارشاد من الارض لمقاتلات التحالف الدولي التي تشن غارات على مواقع تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية نائب الاميرال جون كيربي خلال مؤتمر صحفي ان المرحلة الاولى من عملية تدريب مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة ستركز على اساسيات القتال فقط، لان مهمة الارشاد من الارض صعبة وتتطلب مهارات عالية لانها تتضمن التواصل مع الطائرات لتحديد اماكن الاهداف.

ولكن كيربي استدرك قائلا "لا يمكنني ان استبعد احتمال ان نرى في وقت ما انه من المفيد ان تكون لدى (هؤلاء المقاتلين) القدرة على المساعدة في تعيين الاهداف من الارض".

واضاف "يهمني ان لا يكون قد تولد لديكم انطباع باننا سندرب مراقبين جويين سوريين محترفين لان الامر ليس كذلك".

وعرضت تركيا والسعودية وقطر علنا استضافة التدريب وعرض الاردن بشكل غير علني ان يفعل ذلك. وقال مسؤول اميركي متحدثا ان التدريب من المرجح ان يبدأ في الاردن.

ومن المقرر ان ينتشر في تركيا والسعودية وقطر ما مجموعه الف جندي اميركي للمساعدة في تدريب مقاتلين من المعارضة السورية المعتدلة لارسالهم لاحقا الى سوريا لقتال تنظيم الدولة الاسلامية.

ومن المتوقع ان يبدأ تدريب هؤلاء في 10 مارس وقد وصل الى المنطقة منذ الآن حوالي 100 مدرب اميركي للقيام بهذه المهمة، بحسب ما اضاف كيربي.

وافاد مسؤولون اميركيون ان البنتاغون سيزود هؤلاء المقاتلين بشاحنات بيك-اب ومدافع رشاشة وذخائر واجهزة اتصال لاسلكية.

وقد حددت الولايات المتحدة حتى الان حوالي 1200 من مقاتلي المعارضة السورية لمشاركة محتملة في برنامج يقوده الجيش الاميركي للمساعدة في تدريبهم وتسليحهم لقتال متشددي تنظيم الدولة الاسلامية.

وسيخضع هؤلاء المقاتلون لعملية تدقيق قبل الانضمام للبرنامج في مواقع متعددة خارج سوريا ويشمل تدريب اكثر من 5000 مقاتل سوري سنويا. وقال مسؤول اميركي ان حوالي 3000 مقاتل قد يتم تدريبهم بنهاية 2015 .

ومن المتوقع ان تجرى عملية التدقيق لاختيار المقاتلين باستخدام قواعد بيانات للحكومة الاميركية وايضا معلومات مخابرات من شركاء للولايات المتحدة في المنطقة.

وامتنع جون كيربي المتحدث باسم البنتاغون عن الكشف عن المواقع التي قد تستضيف المجندين السوريين المحتملين الذين تم تحديد هويتهم حتى الان.

وأبلغ كيربي في البنتاغون "يوجد حوالي 1200 فرد تم تحديد هويتهم للمشاركة ..مشاركة محتملة.. في هذه العملية وفي هذا البرنامج... اين سيجري تدريبهم.. ليس لدي الان معلومات عن ذلك."وقالت الولايات المتحدة وتركيا الثلاثاء انهما تتوقعان ان توقعا قريبا اتفاقا بشان تدريب وتسليح مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة.

وتأمل تركيا بان يدعم البرناج ايضا المعارضة الاوسع في قتالها ضد حكومة الرئيس السوري بشار الاسد. لكن مسؤولين اميركيين اوضحوا ان هدف برنامج الجيش للتدريب هو محاربة تنظيم الدولة الاسلامية.

وأبلغ مسؤولون اميركيون ان المقاتلين السوريين سيجري تجهيزهم بمعدات مثل شاحنات صغيرة مكشوفة مركب عليها رشاشات واجهزة للاتصال اللاسلكي واجهزة متصلة بالنظام العالمي لتحديد المواقع.

وقدر البنتاغون في السابق ان اكثر من 400 جندي اميركي من بينها افراد من قوات العمليات الخاصة سيقومون بتدريب المقاتلين السوريين، وسيجري ارسال مئات اخرين من الجنود لدعمهم. وقدر كيربي ان الحجم الاجمالي للقوة المشاركة في بعثة التدريب قد يصل الي حوالي 1000 جندي.

وتقوم الاستراتيجية الاميركية ضد جهاديي الدولة الاسلامية على هزيمة هذا التنظيم في العراق اولا، اما في سوريا فتقول واشنطن ان الامر يتطلب على الارجح سنوات عدة قبل ان يتمكن مقاتلو المعارضة المعتدلة من احراز تقدم ضد الجهاديين.

1