البنتاغون يحذر من مشاكل الـ "أف 35"

الأربعاء 2014/01/29
الطائرة المقاتلة غير قادرة على الهبوط بشكل عمودي والإقلاع من مسار قصير

واشنطن- قامت وزارة الدفاع الأميركية بنشر تقرير جديد، مؤخرا، تحذّر فيه من المشاكل المتواصلة في البرمجة والصيانة والأمان لطائرة الشبح الجديدة “أف 35” المعدة لسلاح البحرية الأميركية، الأمر الذي سيؤخر دخولها الخدمة منتصف العام المقبل.

وجاء في التقرير الأخير للخبير الرئيسي في البنتاغون، مايكل غيلمور، تحليل مفصل للمشاكل التقنية في الطائرة، حيث ركّز في ما أسماه “أداء لا يمكن الموافقة عليه” في برمجة الطائرة القتالية، حسب قوله.

كما ذكر التقرير أن النموذج الذي وجدت فيه مشكلة البرمجة هو “أف 35 بي” المنتج خصيصا لقوات البحرية الأمريكية، وهو أنموذج لطائرة قادرة على الهبوط بشكل عمودي والإقلاع من مسار قصير.

وقد أشار غيلمور قبل ثلاثة أشهر إلى أن هناك 363 مشكلة في تصميم وإنتاج الطائرة التي يفترض أن تتحول إلى “رأس حربة” في الجيش الأميركي مستقبلا، وفق تعبيره.

وكانت مصادر رسمية أميركية قد اعترفت سابقا، بأن فكرة إنتاج مثل هذه الطائرة تعتبر متفائلة أكثر من اللازم، على حد تعبيرها، موضحة أن إنتاجها بدأ قبل استكمال تجارب الطيران الأساسية عليها.

ويتوقع التقرير الذي جاء في 25 صفحة أن يتأخر استكمال البرمجة المطلوبة للجيش الأميركي حيث جاء في تقريره، الذي سيرسله إلى الكونغرس في غضون هذا الأسبوع، أن الثقة في هذه الطائرة القتالية الحديثة أقل ممّا كان يعتقد منذ البداية فضلا عن أنها لا تزال معرضة لشرر خطير لدى إطلاق الصواريخ.

والجدير بالإشارة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها غيلمور مشروع إنتاج طائرة “أف 35” والذي تصل تكلفته إلى 392 مليار دولار.

5