البنك الجوال ابتكار مصرفي ينتشر في أفريقيا

الجمعة 2015/04/24
شركات كثيرة تنشط في هذا القطاع المصرفي

أبيدجان (نيجيريا) – سجل البنك الجوال الذي يسمح بإنجاز بعض المعاملات المصرفية بواسطة هاتف جوال دون امتلاك حساب مصرفي، نجاحا غير مسبوق في أفريقيا جنوب الصحراء رغم أنه لا يزال بحاجة إلى تطوير.

وتعرض الخدمات المصرفية الجوالة على العملاء عمليات بسيطة نسبيا مثل شراء وحدات للهاتف الجوال وتسديد فواتير الماء والكهرباء وتحويل مبالغ مالية.

وقال البان لوهيرن مدير شركة أورانج ماني للخدمات المصرفية الجوالة التابعة لشركة أورانج الفرنسية للاتصالات إن “دفع فواتير الكهرباء في أفريقيا يتطلب نصف نهار لأن ثمة مراكز قليلة للسداد… هناك مكسب اجتماعي حقيقي في تسديدها من دون الاضطرار إلى التنقل”.

وحسب البنك الدولي فإن أفريقيا هي المنطقة الوحيدة من العالم التي يمتلك 10 بالمئة من البالغين فيها حسابا على الجوال، وهو يرى في الخدمات المصرفية الجوالة، أداة لنشر التعامل مع المصارف بشكل مكثف.

وفي 2014 بلغ حجم تحويلات المهاجرين إلى القارة نحو 67 مليار دولار عبر هذه المعاملات الجوالة التي تقتطع عمولة تقل عن عمولات مكاتب التحويل التقليدية من نوع وسترن يونيون.

وقال عثمان عمري المحلل في مجموعة بوسطن “هناك شركات كثيرة تنشط في هذا القطاع الحديث جدا ومعظم مشغليه شركات ناشئة تعمل على إيجاد موقع لها”.

وأوضح جورج فيري المستشار في شركة رولان برجيه أن “هناك مصاعب كثيرة وحتى نقاط فشل في هذا القطاع. ومن أجل أن ينجح فهو بحاجة إلى تنظيمات مؤاتية وإلى تحول ثقافي لأن هناك ثقافات تعتبر أن المال يعني النقد”.

11