البنك الدولي يحذر من تراجع الاستثمارات في قطاع الطاقة

الثلاثاء 2015/05/19
تخصيص ما يتراوح بين 40 و100 مليار دولار لإتاحة خدمات الكهرباء عالميا

واشنطن - قال البنك الدولي إن سد فجوة الطاقة ومواجهة الطلب العالمي، يحتاجان إلى مضاعفة الاستثمارات العالمية في هذا القطاع الحيوي بنحو 3 مرات ليصل إلى نحو 1.25 تريليون دولار سنويا، مقارنة بنحو 400 مليار دولار سنويا في الوقت الحالي.

وأضاف البنك أن من بين هذا المبلغ، يجب تخصيص ما يتراوح بين 40 و100 مليار دولار لتحقيق هدف رئيسي يتمثل في إتاحة خدمات الكهرباء عالميا، بينما يصل المبلغ اللازم لإتاحة وقود الطهي النظيف عالميا إلى 4.3 مليار دولار فقط.

وأوضح البنك الدولي في تقرير أن العالم يتقدم في الطريق الصحيح، من أجل إتاحة خدمات الطاقة المستدامة، بحلول عام 2030، ولكن عليه التقدم بخطى أسرع من ذلك.

وقال إن عدد الأشخاص الذين يعيشون دون كهرباء حول العالم، انخفض من 1.2 مليار شخص في عام 2010 إلى 1.1 مليار شخص في عام 2012.

وأشار إلى أن الزيادة في عدد الأشخاص الذين يملكون كهرباء حول العالم تركزت في دول جنوب آسيا ومنطقة جنوب الصحراء الأفريقية، وخاصة في المناطق الريفية.

وأكد البنك الدولي أن معدل الزيادة في استخدام الوقود النظيف للطهي، كان أقل بكثير مقارنة بمعدل انتشار الكهرباء في الفترة بين عامي 2010 و2012.

وأوضح أنه مازال يوجد حول العالم 3 مليارات شخص يستخدمون الوقود الملوث للبيئة في الطهي مثل الكيروسين والحطب والفحم والروث، وخاصة في المناطق الريفية في جنوب الصحراء الأفريقية وجنوب آسيا وشرقها.

وأضاف البنك الدولي أن حصة الطاقة المتجددة، الكهرومائية والطاقة الشمسية والرياح، من مزيج الطاقة المستخدم عالميا شهدت نموا بواقع 4 بالمئة سنويا خلال الفترة بين عامي 2010 و2012.

وذكر أن الطاقة المتجددة مثلت نحو 8.8 بالمئة من الاستهلاك العالمي للطاقة في عام 2012. وقالت أنيتا مارانجولي جورج، مديرة مجموعة الممارسات العالمية المعنية بالطاقة والصناعات الاستخراجية، في مجموعة البنك الدولي في التقرير “نحن نسير في الاتجاه الصحيح لإنهاء فقر الطاقة، لكننا مازلنا بعيدين عن خط النهاية”.

وأضافت “نحتاج إلى بذل المزيد من الجهد خاصة من أجل حشد استثمارات أكبر في الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة”.

ويخشى مراقبون أن يؤدي تراجع أسعار النفط إلى انخفاض حاد في الاستثمارات، وأن يؤدي ذلك إلى ارتفاع حاد في الأسعار في السنوات المقبلة.

10