البنوك الخليجية تساهم في طفرة صناعة الطيران

الأربعاء 2015/02/04
البنوك الخليجية تساهم بنحو 1.15 تريليون دولار في أسواق إقراض صناعة الطيران

دبي – أظهرت بيانات مجموعة ايرباص أن 47 بالمئة من صفقاتها لبيع طائرات إلى شركات طيران في منطقة الشرق الأوسط خلال الأحد عشر شهرا الأولى من العام الماضي، مولتها بنوك محلية بزيادة نسبتها 17 بالمئة عن عام 2013 بأكمله.

وتتزايد القدرات التنافسية للبنوك الخليجية التي لديها ودائع نقدية ضخمة تقدرها رويترز بنحو 1.15 تريليون دولار في أسواق إقراض صناعة الطيران.

ويتيح ذلك لشركات الطيران في المنطقة الحصول على تمويل بتكلفة أقل، بينما يشكل تهديدا لهيمنة البنوك العالمية ومؤجري الطائرات والذين شهدوا انتعاشا مع النمو المتسارع لصناعة الطيران في الخليج.

وربما يشعر منتقدون للناقلات الخليجية المملوكة للدولة، وبينهم شركات الطيران في أميركا الشمالية وأوروبا، بأن هذا التمويل يشكل ميزة غير عادلة.

لكن البنوك الخليجية وشركات الطيران تقول إن الصفقات يتم إبرامها على أسس تجارية. وبعد سنوات من الإقراض المتزايد لقطاع العقارات المتقلب في المنطقة، أصبحت البنوك المحلية ترى في تمويل صناعة الطيران وسيلة لتنويع المخاطر في أصول تنطوي على مخاطر أقل.

10