البنوك القطرية تعاني شحة السيولة

الخميس 2016/02/04
تراجع في النمو الائتماني للبنوك القطرية

الدوحة- توقعت وكالة ستاندرد أند بورز للتصنيف الائتماني أن تواجه البنوك القطرية شحا في السيولة، وتراجعا في النمو الائتماني، وضعفا في الأرباح خلال العام الحالي.

وقالت في تقرير صدر، الأربعاء، بعنوان “أرباح البنوك القطرية إلى تراجع في عام 2016″ إنه رغم قيود انخفاض أسعار النفط والغاز وترشيد الإنفاق الحكومي فإن جودة الأصول لدى البنوك لا تزال مستقرة.

وأكد تيموشن إنجن، المحلل الائتماني في الوكالة، “نعتقد أن صعوبات الظروف التشغيلية التي تواجه البنوك القطرية، ستتزايد في العام الحالي وتؤدي إلى تراجع مستويات ربحيتها”.

وأضاف “أن القطاع العام القطري، سحب في العام الماضي بعضا من ودائعه من النظام البنكي المحلي ونتوقع تزايد ذلك في العام الحالي، إضافة إلى تزايد شح السيولة لدى البنوك”.

وتوقع نديم عماطوري، المحلل الائتماني لدى الوكالة أن تتعرض جودة الأصول لدى البنوك إلى بعض الضغوط وأن يتراجع إقراض القطاع العام. ورجح ارتفاع الخسائر الائتمانية في القطاع الخاص، لا سيما في ظل توقعاتنا بتباطؤ نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي.

11