البنيان المرصوص تحرر خمسة أجانب من قبضة داعش في سرت

الجمعة 2016/10/21
القوات الليبية تواجه مقاومة شرسة من قناصة داعش وسيارات ملغومة وشراك خداعية

سرت (ليبيا)- تمكنت قوات ليبية مؤيدة للحكومة من تحرير خمسة مواطنين أجانب كانوا محتجزين لدى تنظيم الدولة الإسلامية في سرت بعد قتال عنيف في معركتهم للسيطرة على آخر أحياء المدينة.

وسيطر تنظيم الدولة الإسلامية على سرت منذ أكثر من عام مستغلا حالة الفوضى الناجمة عن الاقتتال بين الفصائل المسلحة الليبية التي حاربت سويا ذات يوم للإطاحة بمعمر القذافي في 2011 لكنها انقلبت على بعضها البعض.

وقال رضا عيسى المتحدث باسم قوات عملية البنيان المرصوص التي تقاتل التنظيم في مدينة سرت منذ ستة أشهر إن الاجانب الخمسة هم تركيان وهنديان وواحد من بنجلادش. وأضاف عيسى أنه كانت هناك مقاومة يائسة من الدولة الإسلامية لكنهم تصدوا لها بالأسلحة الثقيلة.

وتقود قوات من مدينة مصراتة الغربية، تتحالف مع الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس، المعركة الرامية لطرد الدولة الإسلامية من سرت وتساند هذه القوات منذ أغسطس ضربات جوية أمريكية وفرق صغيرة من قوات خاصة غربية.

لكن هذه القوات تواجه مقاومة شرسة من قناصة وسيارات ملغومة وشراك خداعية حيث يستعد مقاتلو الدولة الإسلامية لشن قتال من منزل لمنزل في أخر الاحياء السكنية التي يسيطر عليها التنظيم المتشدد.

وقال مسؤولون محليون إن القوات الموالية للحكومة قتلت الخميس 20 على الأقل من مقاتلي الدولة الإسلامية لدى توغلها في حي 600 في سرت وهو واحد من أخر الأحياء الخاضعة للتنظيم الذي لا يسيطر الآن سوى على منطقة مساحتها أقل من كيلومتر مربع.

وبعد أن تكبدت قوات مصراتة خسائر فادحة في بداية الحملة لجأت بشكل متزايد إلى استخدام الدبابات والعربات المدرعة لفتح طريق أمام القوات البرية. ولم يتضح متى أو أين احتجز الأجانب الخمسة لكن الدولة الإسلامية هاجمت حقول نفط وخطفت عمالا أجانب على مدى العامين الماضيين.

من جهته، قال المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص إن "قواتنا تحقق تقدما مهما في منطقة عمارات الستمائة و تسيطر على مساحات واسعة في منطقة العمارات، وتكبد خسائر فادحة في صفوف داعش، فيما أوقعت اكثر من 20 قتيلا في صفوفهم، ونجحت في انقاذ وتحرير 5 من المدنيين، اثنان من الجنسية التركية، واثنان من الهنود، و بنغلاديشي".

وفي وقت سابق، قال المركز إن القوات سيطرت نهاية الأسبوع الماضي على حي المنارة في مدينة سرت بالكامل، فيما تواصل تقدمها من المحور الغربي نحو حي الجيزة بالبحرية، ومن المحور الشرقي نحو عمارات الـ600 آخر معاقل تنظيم "داعش" في سرت.

وشهد حي المنارة المعروف بـ"الكامبو" الجمعة الماضي اشتباكات عنيفة بين قوات البنيان المرصوص وعناصر "داعش"، سقط خلالها 14 قتيلا من البنيان المرصوص وأكثر من 60 جريحا.

1