البورصة المصرية تهبط لجني الأرباح

الأربعاء 2014/02/05
أرباح قوية تسجلها البورصة المصرية

القاهرة- أجبرت ضغوط بيع مكثفة لمستثمرين أجانب وعرب مؤشر البورصة المصرية الرئيسي على الهبوط في نهاية تداولات أمس، في وقت سجلت فيه أغلب الأسواق العربية انخفاضا متباينا.

وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق المصرية “إي.جي.اكس30″، الذي يقيس اداء أنشط ثلاثين شركة بنسبة 1.6 بالمئة، ليغلق عند مستوى 7287 نقطة، فيما ارتفع في المقابل المؤشر الأوسع نطاقا والذي يضم أسهم 70 من الشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة 1.2 بالمئة في دليل على حسابات فنية متباينة بشأن آفاق الاقتصاد المصري. ويقدر محللون حجم خسائر القيمة السوقية لأسهم البورصة المصرية بنحو 2.3 مليار جنيه (330 مليون دولار)، ليصل حجم قيمتها السوقية الى نحو 451 مليار جنيه (65 مليار دولار).

واتجه المستثمرون الأجانب والعرب للبيع بقوة، لتسجل صافي مبيعاتهم أكثر من 36 مليون دولار، كما سجل العرب صافي مبيعات بلغت نحو 6.5 مليون دولار. وقال معتصم الشهيدي، العضو المنتدب لشركة هوريزون للوساطة المالية إن “ضغوط بيع أجنبية وعربية عنيفة أجبرت البورصة المصرية على الهبوط بشكل واضح خلال تعاملات الثلاثاء”. وأضاف أن مستثمرون أفراد لجأوا لاقتناص فرص شراء الاسهم الصغيرة والمتوسطة، لكونها تحمل أنباء ايجابية فيما يتعلق بقواعد القيد الجديدة جعلتها اكثر جاذبية للمستثمرين”.

وأكد أن عمليات جني الأرباح القوية التي لاحت في السوق منذ الاثنين، أوجدت اتجاها للبيع لدى غالبية الاسهم المكونة للمؤشر الرئيسي للبورصة. وقال هشام يونس، مدير العمليات لدى مشرق للوساطة إن “السوق صعد بنحو واضح في الأيام الماضية وكان لابد أن تحدث عمليات لجني الأرباح”.

10