البوليساريو تنضم للحملة الدولية المناهضة لترامب

رفض البوليساريو للسياسات الأميركية يلقي بظلاله على موقف واشنطن من نزاع الصحراء لصالح الموقف المغربي.
السبت 2019/08/31
البوليساريو تساند فنزويلا وحملة "لا ترامب"

هافانا - انضمت جبهة البوليساريو إلى الحملة الدولية المناهضة للرئيس الأميركي دونالد ترامب “لا لترامب”، على خلفية فرضه عقوبات على فنزويلا، حيث وقع سفيرها بكوبا ماء العينين اتفاقية على انضمام الجبهة لهذه الحملة.

وتشير الخطوة إلى رفض البوليساريو للسياسات الأميركية، وهو ما سيلقي بظلاله على موقف الإدارة الأميركية من نزاع الصحراء لصالح الموقف المغربي، خاصة وأن هناك تطابقا لوجهات النظر مع الرباط في عدة قضايا وأزمات دولية.

ويؤكد تضامن البوليساريو مع كاراكاس اصطفافها مع الدول المعروفة بعدائها للسياسات الأميركية ككوبا وكوريا الشمالية، وهي دول كانت سبّاقة للاعتراف بها وتقديم الدعم لها.

ويرى مراقبون أن هذا التضامن من شأنه أن يؤثر على صناع القرار داخل الأبيض، خاصة المستشارين المنتمين إلى تيار المحافظين وعلى رأسهم جون بولتون، المعروف بمواقفه المؤيدة لأطروحة ارتباط جبهة البوليساريو بالفكر الماركسي، وهو الأمر الذي ضمّنه الصحافي الأميركي ديون نيسنباوم في مقاله بصحيفة  “وول ستريت جورنال” ذات التأثير الكبير في السياسات العامة الأميركية، إذ نبّه إلى خطورة استمرار نزاع الصحراء وتأثيره على الأمن والسلم في المنطقة.

وتسعى حملة “لا لترامب” المناهضة للعقوبات على كاراكاس، والتي بدأت مطلع أغسطس الجاري، إلى جمع 13 رفضا لهذه العقوبات التي فرضها الرئيس الأميركي دونالد ترامب على نظام نيكولاس مادورو.

4