البوليساريو ضيف غير مرغوب فيه في مؤتمر طوكيو للتنمية

المغرب خير حضور أشغال المؤتمر، بعد الرسائل التي أرسلتها اليابان ومفادها أن وجود البوليساريو وغيابها واحد.
الجمعة 2019/08/30
الحضور كعدمه

طوكيو - أصرت جبهة البوليساريو الانفصالية على حضور مؤتمر طوكيو للتنمية بأفريقيا (تيكاد 7) رغم تأكيد الدبلوماسية اليابانية أياما قبل بدء المؤتمر عدم اعترافها بها ودعمها للمغرب في قضية الصحراء.

واعتمدت الجبهة الانفصالية في حضورها على قرار قديم للاتحاد الأفريقي يدعو إلى مشاركة “جميع أعضاء المنظمة” في اجتماعات الاتحاد الأفريقي. وهو قرار قيد المراجعة حاليا في هيئات الاتحاد ومن المنتظر أن يلغى في القريب العاجل.

والأربعاء ذكر وزير الشؤون الخارجية، الياباني تارو كونو في بداية أشغال القمة، أنه “في ما يتعلق بقضية المشاركة في مؤتمر طوكيو الدولي، بما في ذلك الاجتماع في القمة، أنا ذكرت بشكل واضح بموقف حكومتي الثلاثاء”.

وحرص تارو كونو على التأكيد، في خطابه الافتتاحي، على الموقف الرسمي لبلاده، وهو ما يشهد على الأهمية التي توليها اليابان لشرعية شركائه، حيث قال “أود أن أؤكد من جديد أن وجود أي كيان لا تعترف به اليابان كدولة في (تيكاد 7) لا يؤثر على موقف البلد في ما يتعلق بوضع ذلك الكيان”.

وعلى عكس العام الماضي اختار المغرب حضور أشغال المؤتمر، بعد الرسائل التي أرسلتها اليابان ومفادها أن وجود البوليساريو وغيابها واحد.

والعام الماضي انسحب الوفد المغربي من الاجتماع الوزاري التحضيري للمؤتمر الدولي السابع حول التنمية بأفريقيا احتجاجا على حضور البوليساريو.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية حينئذ، نقلا عن مصدر لم تفصح عنه، أنه “بمناسبة الاجتماع الوزاري التحضيري لهذا المؤتمر المقرر من 5 إلى 7 أكتوبر، تسلل أعضاء من البوليساريو إلى اليابان”.

وأضافت الوكالة المغربية أنهم دخلوا بجوازات دولة أخرى، و”حصلوا على اعتماد ببطاقات لجنة الاتحاد الأفريقي”، دون المزيد من التفاصيل.

4