"البيت الأبيض".. مسلسل لبناني عن صراع الثروة والنفوذ والسلطة

أبطال المسلسل اللبناني "البيت الأبيض" يواصلون عمليات تصوير الجزء الثاني من العمل كي يتسنى عرضه في موسم الشتاء القادم، وهو المسلسل الذي حقّق نسب مشاهدة عالية.
الخميس 2018/08/02
مفاجآت غير متوقعة

كان الجزء الأول من المسلسل اللبناني “البيت الأبيض” والذي يعاد عرضه حاليا على قناة “الجديد” اللبنانية، قد أغلق على نهاية مفتوحة بتعرض بطلته كاتيا كعدي لحادث سيارة مروع على إثر هروبها من بيت زوجها، الأمر الذي سيجعل متابعي المسلسل بانتظار عرض جزئه الثاني مع بداية العام القادم، والذي يتم تصويره حاليا.

والمسلسل من إخراج فانيا عون وتأليف كريستين بطرس وبطولة كل من جويل داغر وجيسكار أبي نادر وكاتيا كعدي وميشيل حوراني وجهاد الأطرش وأمال بالش وريم خوري.

ويدور العمل حول عائلة الأبيض التي تشتهر بتجارة النفط، وهي واحدة من أغنى العائلات في لبنان، حيث يعمل عميد العائلة، وهو الخواجة جواد الذي يقوم بدوره جهاد الأطرش، على معالجة الخلافات التي تنشأ بين أبنائه الثلاثة: إيوان وعاصي وعامر، حتى لا تتفتت الثروة التي جمعها بينهم من ناحية، وكي يحافظ على تماسك العائلة من ناحية أخرى. وتراوح محاولات الخواجة جواد للحفاظ على تماسك العائلة بين الشدة واللين أحيانا، غير أن شدته تلك دفعت ابنه الأوسط عامر إلى الهرب بعيدا لرغبته في الاعتماد على نفسه.

ويبدأ المسلسل في جزئه الأول بمفاجأة غير متوقعة لأفراد العائلة يفجرها الابن الأصغر إيوان (ميشال حوراني) بزواجه من روبي (جويل داغر) من دون علم أحد من أفراد الأسرة.

وأمام تمسك الابن بعروسه تتقبل العائلة مرغمة هذا الزواج، رغم ما يمثله من تحد لها، فالعروس الجديدة هي ابنة واحد من ألد أعداء العائلة، وتوحي الأحداث الأولى من المسلسل بأن العروس الجديدة قد اقتحمت صفوف عائلة جواد من أجل الانتقام لأسرتها التي تسببت عائلة الخواجة في إفلاسها، إلاّ أن الوقائع اللاحقة تبين أن العروس مخلصة في مشاعرها وصادقة في حبها لزوجها، على عكس ما يفترضه أفراد الأسرة.

ويحاول الأخ الأكبر عاصي (جيسكار أبي نادر)، وهو أكثر أفراد الأسرة تذمرا من هذا الزواج، أن يفرّق بين أخيه وعروسه بشتى الطرق، غير أن روبي التي تتمتع بالذكاء وقوة الشخصية تُفشل محاولاته تلك، وتحاول التأقلم مع مشاعر الكراهية والغيرة التي تواجهها.

وفي بيت الخواجة جواد تطالعنا شخصيات أخرى، كشخصية نمر (جوزيف حويك) الذي يعمل في البيت كمساعد للخواجة، كما يؤدي أيضا الكثير من المهام الصعبة والشائكة التي يطلبها منه أفراد العائلة، وهو يمثل مصدر ثقة للجميع، غير أن نمر يخون هذه الثقة بإقامته علاقة مع حفيدة الخواجة جودي، التي تؤدي دورها الفنانة الشابة ريم خوري، والتي لا تعدو علاقتها مع نمر سوى محاولة منها لتعويض فقدان والديها.

بين سطور الصراع الذي يطرحه المسلسل إشارة إلى الدور الذي يلعبه رأس المال في السياسة على الساحة اللبنانية

وتشتبك الأحداث في ما بعد وتتعقد، خاصة حين تجد زوجة إيوان نفسها منقسمة بين تأييدها لأخيها في ترشحه للانتخابات النيابية اللبنانية وبين رغبة عائلة زوجها في إسقاطه والقضاء على مستقبله السياسي.

ويمكننا أن نتبيّن بين سطور هذا الصراع ملمحا للدور الذي يلعبه رأس المال في السياسة على الساحة اللبنانية، لمجرد امتلاك أسباب القوة والسطوة لا غير، وفي الخلفية ثمة إشارات على حراك جماهيري مندد بالسلطة، يطالعه أفراد الأسرة عبر شاشة التلفزيون كأنهم يعيشون في جزيرة منعزلة.

ونلمح أيضا صراعا على النفوذ والسيطرة على إدارة ثروة العائلة بين أبناء الخواجة جواد أنفسهم، وهو صراع خفي أحيانا ومعلن في أحيان أخرى، فالابن الأكبر عاصي يسعى بكل جهده إلى إزاحة أخويه والانفراد وحده بإدارة الثروة، غير أن رغبته تلك عادة ما تواجه بحزم من قبل والده.

وخلال الأحداث ولسبب انشغال عاصي بالسيطرة تتعقد علاقته بزوجته ياسمينة، ويدفعها الشعور بالوحدة إلى التفكير في حبها القديم الذي عاود الظهور أمامها من جديد، وبينما تفشل محاولات نمر وضع حد للعلاقة بينه وبين الفتاة جودي، يظهر فرد آخر من أفراد العائلة كان مختفيا، وهو عامر الابن الأوسط للخواجة جواد، والذي يؤدي دوره الفنان إيلي شالوحي.

يعود عامر إلى بيت أبيه على مضض، وهو الذي لا يستطيع التأقلم مع شخصية أخيه الأكبر عاصي فيقرّر الاختفاء عن الأنظار من جديد، ما يضعنا هنا أمام علامة استفهام كبيرة، فالأسباب التي دعت عامر إلى ترك بيت العائلة من البداية تبدو واهية، بالمقارنة مع التضحية أو الثمن الذي اضطر إلى دفعه في المقابل، باختياره أن يعيش حياة الفقر لسنوات واشتغاله كعامل في أحد الفنادق، والأصعب من ذلك هو حرمان نفسه من رؤية ابنته الوحيدة جودي التي قضت حياتها محرومة من وجوده إلى جوارها.

ولعل المشاهد قد ظل يمني نفسه باكتشاف أسباب أخرى أكثر منطقية ترغم رجلا عاقلا على ترك ابنته الوحيدة طوال هذه السنوات، غير أن أحداث المسلسل مرت من دون أن نعثر على هذا السبب المنطقي غير المعلن الذي كنا ننتظره.

وبعيدا عن حالة الرتابة والتكرار التي خيمت على بعض حلقات المسلسل، فقد تميزت العديد من أدوار المشاركين فيه، ونذكر بينهم الفنانة آمال بالش، وكذلك الحضور المميز للفنان جهاد الأطرش في دور جواد، ونخص بالذكر هنا أيضا الفنان جيسكار أبي نادر، فرغم أنه حديث العهد نسبيا بمجال التمثيل، إلاّ أنه استطاع خلال فترة قصيرة أن يثبت موهبته وجدارته، ويعد هذا العمل هو الثاني له في مجال الدراما بعد مشاركته في مسلسل “زوجتي أنا”. أما الوجه الجديد ريم خوري التي تؤدي هنا أول أدوارها في مجال الدراما، فهي تبشر بميلاد نجمة في مجال التمثيل.

16