التأجيل يرهق الدوري المصري

الأهلي والمصري سيلتقيان حينما يكونان قد خاضا عددا من المباريات يكون متقاربا، حيث لعب الأول 6 مباريات والثاني 9 مباريات.
الأحد 2018/11/18

القاهرة - أثار الحديث عن إلغاء مسابقة الدوري المصري الممتاز لهذا الموسم جدلا واسعا، وكشف عن أزمة حقيقية تعيشها لجنة المسابقات في اتحاد كرة القدم، سببها إقامة المباريات المؤجلة، لأن أربعة فرق فقط خاضت مبارياتها كاملة، بعد مرور 14 جولة من عمر الدوري، في الوقت ذاته خاض فريقا الأهلي والمصري أقل من 10 مباريات، إذ لعب الأول 6 مباريات والثاني 9 مباريات بسبب ارتباطاتهما بالبطولات القارية والعربية.

وأعلنت لجنة المسابقات تأجيل لقاء القمة بين الأهلي والزمالك (قطبا الكرة المصرية)، الذي كان مقررا يوم 10 ديسمبر المقبل، في الجولة 17 من ختام الدور الأول للدوري، إضافة إلى تأجيل لقاء الأهلي والإسماعيلي في الجولة 18، في حين كشفت اللجنة مواعيد بعض المواجهات المؤجلة للأهلي والزمالك.

وقال رئيس لجنة المسابقات عامر حسين لـ”العرب”، إنه تعمّد تحديد موعد الجولتين 16 و17، مع خوض الأهلي لبعض مبارياته المؤجلة، تجنّبا لأن يلعب فريق واحد فقط وتظل الفرق الأخرى في راحة، لذلك سيخوض الأهلي عددا من مبارياته المؤجلة، بالتوازي مع خوض الفرق الأخرى لمبارياتها. وفسّر حسين تأجيل القمة، قائلا “إن طرفي اللقاء يرتبطان بخوض مباريات لهما بدوري الأبطال والكونفيدرالية في ديسمبر المقبل”.

وأكد أن الفريقان سيلتقيان حينما يكونان قد خاضا عددا من المباريات يكون متقاربا، وجاء هذا الاقتراح لتلافي غضب مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، الذي أعلن من قبل أن فريقه لن يخوض مباراة القمة، إلا بعد أن يلعب منافسه كافة مبارياته المؤجلة.

وازداد جدول مباريات هذا الموسم ارتباكا، بسبب مشاركة أربعة فرق في البطولات الأفريقية، واستمرت مشاركة اثنين منها إلى الأدوار النهائية، فقد وصل الأهلي إلى نهائي دور الأبطال، قبل أن يخسر اللقب على يد الترجي التونسي، بينما ودّع المصري الكنفيدرالية من الدور نصف النهائي، على يد فريق فيتا كلوب الكونغولي، ما تسبب في تأجيل عدد كبير من المباريات.

23