التأمل يضاعف القدرة على مقاومة العدوى

الاثنين 2015/08/24
طريقة تشي كونغ تعتمد على تركيز التأمل للداخل

كشفت الكثير من الدراسات أن التأمل رياضة ذهنية لا تقتصر على المنافع الروحية والنفسية فقط وإنما تتعدى فوائدها إلى الأعضاء والخلايا والدماغ والقلب.

وبتنشيط الطاقة الكامنة داخل الإنسان وتحفيز جاهزية الدماغ والجهاز المناعي يضاعف التأمل قدرة الجسم على مقاومة الأمراض والعدوى.

وأكد العلماء أن التأمل يخفّف من حدة الأعراض الرئيسية الناتجة عن القلق، بدءا من تشنّجات العضلات وانتهاء بارتفاع ضغط الدم، مرورا بتسارع ضربات القلب، وارتفاع مستويات هرمون التوتر الكورتيزول. كما أشارت الأبحاث إلى أن الأشخاص الذين يمارسون التأمل يتمتّعون بقدرة أكبر على مقاومة العدوى مقارنة بالآخرين.

وتبيّن أن التأمل يسهم في التخفيف من حدة عوارض الشيخوخة، بالإضافة إلى أنه على المدى الطويل يؤدي إلى تغيّرات في بنية الطبقة الخارجية للعقل.

ويقول د. وائل الرفاعي، أستاذ علم النفس بجامعة حلوان، إن التأمل يعتبر أفضل التمارين الذهنية التي تنشّط العقل وتزيد من حيوية الدماغ، كونها تقوم بشحن الطاقة الداخلية للإنسان، وتحفّز الطاقة الإيجابية داخل الجسم على حساب الطاقة السلبية، وهو ما تكون له انعكاساته على الصحة الذهنية ، مما يجعله يشعر بالراحة والنشاط، وعمل الدماغ بشكل أفضل من خلال ارتفاع معدلات التركيز والذاكرة.

ويوضح د. الرفاعي أن للتأمل فوائد كثيرة، من أبرزها تحقيق الانسجام بين الروح والعقل والجسد، والشعور بالسلام الداخلي، ومن ثم الطمأنينة والهدوء. كما يساعد على ترتيب الأفكار وتسلسل الأولويات، والترفّع عن سفاسف الأفكار، هذا بجانب اكتشاف المعاني العميقة للذات، واستخراج الطاقة الداخلية.

وتبدأ جلسة التأمل في الغالب بالاسترخاء في وضع مستقيم دون التلفاز أو الجريدة، أو التحدّث لآخرين لمدة عشرين دقيقة، مع عدم التفكير في أيّ شيء، والتركيز على داخل الإنسان والاستماع للأفكار الداخلية، والذهاب بعيدا بالمشاعر والأفكار والذكريات، ومع الانتظام في الممارسة يقوى شعور التأمل.

وهناك عدة طرق لممارسة التأمل، من أبرزها طريقة كونداليني، وهي شبيهة برياضة اليوغا، وتتم من خلال التأمل والاسترخاء جلوسا مع رفع أخمص القدم إلى أعلى الجسم، حيث يبدأ جسم الإنسان بإعطاء رعشة من الطاقة لتنشيط الجهاز العصبي. وهذه الطريقة مفيدة لتقوية النظر والعضلات والعظام.

وطريقة تشي كونغ، هي عبارة عن طقوس صينية من التأمل تعتمد على إدخال طاقة تشي الكونية إلى الجسم. ويرافق هذه الطقوس غالبا عملية حمية غذائية وتدليك للجسم. وتبدأ الطريقة بتنظيم التنفس ثم تركيز التأمل للداخل والتركيز على سماع صوت الشخص وحده. وهناك أيضا طريقة فيباسانا، وهي طقوس هندية تعتمد على طرد الطاقة والأفكار السلبية من الجسم والعقل، والوصول إلى الحقيقة المطلقة. وفي هذه الطريقة يمتنع الشخص عن الأفعال الجسدية والكلامية المزعجة للآخرين، بالإضافة إلى الامتناع عن الكذب والسرقة وعمل السوء. وتعتمد على التركيز على أمر واحد فقط في نفس الوقت ولأطول فترة ممكنة وتدريب التنفس مع التركيز، للسيّطرة على العقل والجسم في نفس الوقت.

17