"التاكسي الجوي" يقهر الزحام المروري في بكين

الثلاثاء 2015/05/19
"التاكسي الجوي" خدمة جديدة لنقل الركاب في بكين

بكين – حققت تجربة خدمة نقل جوي جديدة بطائرة الهليكوبتر نجاحا كبيرا مطلع هذا الأسبوع في مدينة بكين عاصمة الصين التي تعاني ازدحاما مزمنا.

وتعود فكرة "التاكسي الجوي" إلى جهد مشترك بين شركتي “رينوود ستار” لإدارة العمليات الجوية و”ديدي كوادي”، أكبر الشركات الصينية المتخصصة في سيارات الأجرة. وقال لف قانغ رئيس شركة رينوود ستار للتسويق أمس الاثنين، إن الشركة تلقت أكثر من 10 آلاف طلب عن طريق خدمة حجز ديدي كوايدي، إلا أنها لم تستطع تلبية سوى 100 طلب فقط. وأضاف “كانت تجربة لمدة ثلاثة أيام بدأت في 15 مايو. تقدم عدد كبير لكننا لم نستطع خدمتهم جميعا”.

وتبلغ تكلفة رحلة مسافتها 230 كيلومترا من بكين إلى تيانغين في طائرة هليكوبتر طراز بيل-429 نحو 3500 يوان (560 دولارا) بينما تصل تكلفة الرحلة إلى ساحل يانكسي ليك 1999 يوانا (321 دولارا).

ويعتبر استخدام الهليكوبتر في الرحلات الجوية قصد التنقل توجها جديدا في الصين، حيث يسيطر الجيش على معظم المجال الجوي. ويتعين على “رينوود” الحصول على موافقة منتظمة للرحلات قبل يوم واحد من إقلاعها رغم ما قدمته بكين من تسهيلات في إجراءات الموافقة على الرحلات الجوية للطائرات الخاصة منذ نهاية العام 2013.

ومن المتوقع أن تصبح الصين أحد أكبر الأسواق المحدودة في العالم للطائرات الصغيرة خلال الأعوام الخمسة القادمة مع رفع بكين تدريجيا القيود على الطيران في ارتفاعات منخفضة.

24