التانغو في موقف حرج ويأمل في التعويض أمام كولومبيا

انتهى الكلاسيكو المنتظر في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 لكرة القدم بين الأرجنتين وضيفتها البرازيل بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله، فيما حققت البيرو أول فوز لها بالتصفيات على حساب الباراغواي 1-صفر.
الأحد 2015/11/15
كلاسيكو خيب الآمال لعبا ونتيجة

بيونس آيرس – عجز المنتخب الأرجنتيني عن تحقيق فوزه الأول في الجولة الثالثة من تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 لكرة القدم، إثر تعادله أمس السبت مع نظيره البرازيلي على أرضه وأمام جمهوره بهدف لمثله، فأصبح رصيده نقطتين في وصافة القاع، فيما رفعت البرازيل رصيدها إلى 4 نقاط في المركز الرابع بفارق 5 نقاط عن الإكوادور الوحيدة التي فازت بمبارياتها الثلاث حتى الآن.

وتمر الأرجنتين بمرحلة حرجة خصوصا من الناحية الهجومية، إذ يغيب عنها نجمها ليونيل ميسي بالإضافة إلى سيرجيو أغويرو وكارلوس تيفيز المصابين، أما فريق المدرب دونغا، فقد استعاد مهاجمه نيمار بعد إيقافه لأربع مباريات، لكنه لم يكن مقنعا.

فبعد تأجيله 24 ساعة بسبب الأمطار على ملعب مونومنتال في العاصمة بيونس آيرس، لم يكن لقاء العملاقين البرازيلي والأرجنتيني على مستوى التوقعات.

وسيطرت الأرجنتين على مجريات الشوط الأول، إلى أن افتتح إيزيكييل لافيتزي مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي التسجيل في الدقيقة 34 بتسديدة من مسافة قريبة بمرمى الحارس الشاب أليسون بيكر، بعد عرضية من غونزالو هيغواين الذي تلقى بدوره تمريرة ذهبية في العمق من لاعب سان جرمان الآخر أنخل دي ماريا.

وكاد إيفر بانيغا يعزز الأرقام لفريق المدرب تاتا مارتينو، لكن تسديدته الأرضية من داخل المنطقة ارتدت من القائم البرازيلي الأيسر في الدقيقة 47.

واستفادت البرازيل على أكمل وجه من إهدار بانيغا، عندما عادلت الأرقام بعد عرضية جميلة من الظهير داني ألفيش تابعها من مسافة قريبة جدا دوغلاس كوستا، بديل ريكاردو أوليفيرا، برأسه ارتدت من عارضة سيرجيو روميرو لعبها نصف طائرة لاعب سانتوس لوكاس ليما فكان مآلها الشباك الأرجنتينية في الدقيقة 58.

وأنهت البرازيل، بطلة العالم خمس مرات، المواجهة بعشرة لاعبين بعد طرد قلب دفاعها دافيد لويز لنيله إنذارا ثانيا.

وعلق دي ماريا بعد المواجهة “هذه النقطة أمام البرازيل كانت النظرة إليها مختلفة لو فزنا في أول مباراتين، لكن يتعين الآن الفوز على أرض كولومبيا الثلاثاء”.

الأرجنتين تفشل مجددا في تحقيق الفوز بالتصفيات التي تمتلك بها نقطتين من تعادلين أمام باراغواي والبرازيل، وخسارة أمام الإكوادور بهدفين نظيفين، لتحتل المركز قبل الأخير

من جهته قال مدرب البرازيل دونغا الذي يلتقي فريقه مع ضيفته البيرو الثلاثاء في الجولة الرابعة “عرفنا صعوبات هجومية في الشوط الأول، لكن دخول دوغلاس كوستا شوّش الدفاع الأرجنتيني”.

وقال قائد المنتخب الأرجنتيني لكرة القدم خافيير ماسكيرانو إن التانغو في “وضع معقد” بعد تعادله بهدف أمام البرازيل، مشيرا إلى أنهم “مجبرون على الفوز أمام كولومبيا الثلاثاء المقبل بالجولة الرابعة”.

وفي تصريحات عقب مباراة السبت، قال ماسكيرانو “سوف نذهب بإحساس المرارة، لقد قدمنا مباراة جيدة وكنا نستحق الفوز ولكننا لم نحصل عليه، نحن في وضع معقد، حيث أن رصيد نقاطنا ليس كما نريد”.

وفشلت الأرجنتين مجددا في تحقيق الفوز بالتصفيات التي تمتلك بها نقطتين من تعادلين آخرهما السبت، وأولهما أمام باراغواي دون نقاط في الجولة الثانية، فيما كانت قد خسرت الجولة الأولى أمام الإكوادور بهدفين نظيفين، لتحتل المركز قبل الأخير.

وأضاف ماسكيرانو “علينا مواصلة التحسن والتفكير بمباراة كولومبيا، نحن مجبرون على تحقيق نتائج جيدة فيها والفوز”.

فيما قال الحارس سرجيو روميرو إن راقصي التانغو “قدموا مباراة جيدة وأداء ولعبا مثلما أراد المدرب”.

في حين قال الهداف غونزالو هيغواين “للأسف لم يتحقق الفوز، لو حالفنا الحظ قليلا لحققنا الفوز، المباراة أمام كولومبيا ستكون صعبة، ستكون مباراة حاسمة وعلينا أن نتحلى بالإيجابية إزاء إمكانية الفوز”. ووقفت جماهير ملعب مونومنتال البالغة 50 ألف متفرج دقيقة صمت حدادا على أرواح ضحايا اعتداءات باريس التي جدت مساء الجمعة.

وفي المباراة الثانية، التقط المنتخب البيروفي أنفاسه بعد خسارتين، عندما ألحق الخسارة الأولى بضيفته الباراغواي 1-صفر، وعلى ملعب ناسيونال دو ليما سجل جيفرسون فارفان هدف الفوز في الدقيقة 20.

وكانت بوليفيا فازت على فنزويلا 4-2، والإكوادور على كولومبيا 2-1، وتعادلت تشيلي مع كولومبيا 1-1 الخميس.

وتتأهل أول أربع منتخبات في الترتيب النهائي مباشرة إلى مونديال روسيا، فيما يخوض الخامس ملحقا دوليا مع بطل أوقيانوسيا.

23