التانغو يحجز مكانه في ربع النهائي بمرارة بعد التمديد

الخميس 2014/07/03
عبور صعب للمنتخب الأرجنتيني أمام سويسرا

ساو باولو- نجح المنتخب الأرجنتيني في حجز مقعده في الدور ربع النهائي من مونديال البرازيل 2014 بفوزه بشق الأنفس على نظيره السويسري 1-0 بعد التمديد على ملعب “أرينا دي ساو باولو” في ساو باولو.

وجدد المنتخب الأرجنتيني الذي سيلتقي في ربع النهائي بلجيكا، تفوقه على “لا ناتي” إذ حقق فوزه الثاني عليه في النهائيات بعد عام 1966 عندما خرج منتصرا 2-0 في الدور الأول، والخامس بالمجمل مقابل تعادلين في سبع مواجهات، آخرها كان 3-1 في برن عام 2012 عندما سجل ليونيل ميسي هدفين متأخرين ليحقق الثلاثية الأولى له مع المنتخب الوطني.

وغابت الفرص الحقيقية عن مرمى الفريقين في بداية الشوط الأول وبدا المنتخب الأرجنتيني مشتتا بعض الشيء في خطه الخلفي وعاجزا عن اختراق السويسريين في الخط الأمامي، وذلك في وقت كانت التدخلات القاسية عنوان نصف الساعة الأول والذي شهد محاولة فعلية وحيدة للأرجنتين إثر ركلة حرة نفذها ميسي ووصلت إلى هيغواين الذي حولها برأسه فوق العارضة (25)، فيما حصلت سويسرا على فرصة أخطر من نصيب فابيان شاكا الذي اصطدم بتألق الحارس سيرخيو روميرو (28).

وتحسن بعدها أداء رجال سابيلا الذين هددوا مرمى بيناليو من تسديدة “طائرة” للافيتزي إثر تمريرة رأسية من هيغواين لكن محاولة لاعب سان جرمان كانت ضعيفة ولم يجد بيناليو صعوبة في التعامل معها (29).

وردت سويسرا بالفرصة الأخطر خلال الشوط الأول وذلك عندما انفرد يوسيب درميتش بروميرو بعدما كسر مصيدة التسلل وحاول أن يلعب الكرة فوق الحارس الأرجنتيني لكنه لم يوفق إذ وضعها بين يدي الأخير (39).

وبدأ المنتخب الأرجنتيني الشوط الثاني بشكل أفضل من الأول وكان قريبا من افتتاح التسجيل عندما توغل لافيتزي في الجهة اليسرى قبل أن يعكس كرة عرضية لهيغواين المتواجد على القائم القريب، فحاول مهاجم نابولي الإيطالي أن يلعبها بكعب قدمه على طريقة الجزائري رابح ماجر لكن

يوهان دجورو كان في المكان المناسب ليقطعها (47).

ورد السويسريون بفرصة من ركلة حرة نفذها المتألق جيردان شاكيري، لكن روميرو صدها ثم أفلت الكرة من يده قبل أن يعود ويتدارك الموقف (50). وواصل رجال سابيلا محاصرة منافسيهم في منطقتهم وحصلوا على فرصة أخرى هذه المرة من تسديدة “طائرة” صاروخية لميسي من خارج المنطقة لكن محاولة نجم برشلونة الأسباني علت العارضة بقليل (67).

واحتكم بعدها سابيلا إلى رودريغو بالاسيو على حساب لافيتزي، أملا في أن يتمكن مهاجم إنتر ميلان الإيطالي من فك شفرة الدفاع السويسري (74) وكاد أن يتحقق له ذلك في أول لمسة للمهاجم البديل الذي وصلته الكرة من عرضية لميسي فحولها برأسه بجانب القائم الأيسر (75).

ثم بقيت النتيجة على حالها ليحتكم الطرفان إلى التمديد، حيث جاء الشوط الإضافي الأول خاليا تماما من الفرص ثم وفي بداية الثاني كاد انخيل دي ماريا يخطف هدف التقدم للأرجنتين من تسديدة صاروخية أطلقها من خارج المنطقة لكن بيناليو تعملق مرة أخرى وأنقذ فريقه (108).

وواصل المنتخب الأرجنتيني اندفاعه بحثا عن هدف يمنحه بطاقة ربع النهائي دون المرور بركلات “الحظ” الترجيحية وهذا ما تحقق فعلا عندما انتقل ميسي بهجمة سريعة ثم حول الكرة إلى الجهة اليمنى لدي ماريا فتلقفها جناح ريال مدريد بقدمه اليسرى أرضية في الزاوية اليمنى لمرمى بيناليو (118).

“بالفخر”، هذا كان جواب هيتسفيلد على سؤال حول ما يشعر به بعد خروج فريقه بهذه الطريقة، مضيفا “لعب المنتخب بشغف مباراة جيدة جدا. من الناحية الفنية، حافظنا على رباطة جأشنا خلال فترات حرجة من المباراة، حصلنا على فرصتين ممتازتين في الشوط الأول… ثم عادت الثقة إلى الأرجنتين

وحصلت على عدد أكبر من الفرص حتى سجلت الهدف”.

واندفع السويسريون في الثواني الأخيرة بعدما احتسب الحكم أربع دقائق كوقت بدل ضائع وترك بيناليو مرماه محاولا إدراك التعادل لكنه لم يوفق، كما هو حال نجم المنتخب جيردان شاكيري الذي نفذ ركلة حرة غير ناجحة أطلق بعدها الحكم السويدي يوناس أريكسون صافرة النهاية. وجدير بالذكر أن منتخب الأرجنتين يتقابل مع كوستاريكا في الدور ربع النهائي يوم السبت 5 يونيو بمدينة سلفادور.

21