التجارة الإلكترونية تشهد تغيرات إيجابية

الأحد 2015/01/18
الشبكات الاجتماعية تنمي الزيارات لمنصات التجارة الالكترونية

نيويورك - أكدت دراسة أجرتها منصة “سيملير ويب”، المتخصصة في تحليلات الإنترنت، حدوث عدة تغيرات إيجابية كبيرة في مجال التجارة الإلكترونية خلال عام 2015 الجاري.

وأشارت الدراسة إلى أن مجال التجارة الإلكترونية عبر الإنترنت سيشهد انتعاشا غير مسبوق خلال 2015، مدفوعا بعدة عوامل رئيسية أبرزها انتشار المتاجر الإلكترونية الصغيرة والاهتمام بالتسويق عبر الشبكات الاجتماعية.

وأوضحت الدراسة أن المتاجر الإلكترونية الصغيرة ستساهم في تحويل حركة زيارات كبيرة إلى المنصات الأكثر شهرة، خاصة أن أغلبية تلك المتاجر الصغيرة تقوم بالترويج لبيع منتجات معروضة في الأصل بمنصات أخرى أكبر مثل “إيباي” و”أمازون” و”علي إكسبرس”

وستشهد أربع منصات للبيع المباشر بالتجزئة عبر الإنترنت، حسب الدراسة، حجما كبيرا من حركة المرور الخاصة بالتجارة الإلكترونية خلال العام الجاري، و هي “أمازون” و”فليب كارت” و”شوبيفي”، و”علي إكسبرس”.

وكانت تلك المنصات الأربع قد شهدت نموا ملحوظا في حركة المرور خلال عدة أشهر في 2014، وتوقعت “سيملير ويب” أن يستمر هذا النمو خلال العام الجاري 2015 بسبب ما توفره من عوامل لجذب المستهلكين وأبرزها خيارات الشحن إلى أغلب دول العالم والسياسات التسويقية الجديدة.

وشددت الدراسة على أن الشبكات الاجتماعية ستمثل عاملاً رئيسيا في نمو حركة الزيارات لمنصات التجارة الإلكترونية خلال 2015، وأشارت إلى أن شبكة مثل “بينترست” تعد من أبرز الأمثلة على الشبكات التي تدعم بشكل كبير عمليات الشراء عبر الإنترنت.

وقالت منصة” سيملير ويب” في دراستها إن في عامي 2013 و2014 مثلت الزيارات الآتية من الشبكات الاجتماعية نسبة كبيرة من إجمالي حركة المرور لمواقع التجارة الإلكترونية.

وفي أميركا سجلت منصة “إيباي” نموا قدره 57 بالمئة في الزيارات الواردة من الشبكات الاجتماعية بين عامي 2013 و2014، فيما سجلت “إيتسي” نموا بنسبة 29 بالمئة، و”أمازون” بنسبة 19 بالمئة، و”والمارت” بنسبة 6 بالمئة.

18