التجاري وفا بنك المغربي يمول شراء باركليز مصر محليا

الأربعاء 2016/10/12
نقلة نوعية في نفوذ المصارف المغربية

الرباط - كشف إسماعيـل الـدويـري، العضو المنتدب والمدير العـام للتجاري وفا بنك أن البنك المغربي ينوي تمويل صفقة استحواذه على باركليز مصر المتوقع إتمامها بنهاية العام الحالي عن طريق صفقات تمويل محلية.

وقال الدويري لرويترز إن “التجاري وفا يدرس زيادة رأس المال وإدارة التوزيعات النقدية وإعادة تنظيم حيازاته لتمويل صفقة باركليز”، مشيرا إلى أنه سيستخدم احتياطيات أجنبية، لكنه لا ينوي إصدار سندات دولية أو عقد صفقات تمويل خارجية ثنائية.

وأضاف “سيكون الأمر في ما بيننا ومن الداخل، فلدينا موارد كافية حتى إذا حدث إغلاق الصفقة قبل نهاية العام كما نتوقع”.

ويتواجد البنك في قرابة 25 دولة ولديه وحدات في تونس وموريتانيا ومالي وساحل العاج والسنغال والكاميرون والغابون والكونغو برازافيل، إلى جانب أفرع في أوروبا، والتوجه إلى مصر هذه المرة يعكس مدى قدرته على التوسع بسبب متانة إستراتيجيته.

وكان بنك باركليز البريطاني قد أعلن، الأسبوع الماضي، عن استكمال بيع وحدته المصرية للمصرف المغربي، في إطار جهود إعادة الهيكلة والتحول صوب التركيز على أسواق الولايات المتحدة وبريطانيا.

ولم يذكر باركليز سعرا للصفقة، لكن مصادر أبلغت وكالة رويترز في وقت سابق هذا العام، بأنها تقدر قيمة النشاط بنحو 400 مليون دولار، بينما قالت مصادر أخرى لصحيفة “فايننشال تايمز” البريطانية أن قيمتها تبلغ نصف مليار دولار.

ويعمل التجاري وفا بنك، أكبر بنك في المغرب من حيث الإيرادات، على شراء كافة عمليات بنك باركليز في مصر بعد أن شهد منافسة شرسة من المنافسين من السعودية والإمارات.

إسماعيل الدويري: سنقلص التوزيعات النقدية للمساهمين في التجاري وفا لتسديد صفقة باركليز مصر

ويقول البنك إن الصفقة لن تؤثر على مخاطره لأن مخاطر القطاع المصرفي المصري تكاد تماثل نظيره المغربي، إذ تبلغ نسبة القروض المتعثرة حوالي 7 بالمئة، بينما لا يزيد هذا الرقم بالنسبة إلى باركليز مصر على 4.7 بالمئة، مما يبرز نهجا متحفظا.

وشأنه شأن البنوك الكبيرة الأخرى في المغرب واجه التجاري وفا مخاطر أكبر في أفريقيا جنوبي الصحراء حيث يتوسع بقوة، مقابل قروض رديئة في سوقه المحلية بعد سنوات من القلاقل الاقتصادية إثر الأزمة المالية والربيع العربي.

واعتبرت وكالة التصنيف الائتماني “فيتش”، في مايو الماضي، أن ارتفاع نشاط البنوك المغربية في أفريقيا، وعلى الرغم من كونه ينطوي على مخاطر، إلا أنه يتماشى مع التوجه العالمي.

لكن الدويري أقر بوجود مخاطر في المدى القصير تتعلق بالعملة المصرية وتذبذبات سعر الفائدة في ظل تكهنات متنامية بأن البنك المركزي قد يخفض قيمة الجنيه لسد الفجوة مع سعر السوق السوداء.

وسيشكل باركليز مصر خمسة بالمئة من أصول التجاري وفا وسيضيف 13 بالمئة إلى أرباح البنك العائدة للمساهمين.

وكان البنك المغربي قد أعلن، الشهر الماضي، ارتفاع صافي أرباحه الإجمـالية في النصـف الأول مـن العـام الجـاري بنسبـة 7.9 بالمئـة إلـى 260 مليـون دولار، بمقـارنـة سنـوية.

وإلى جانب استكمال صفقة باركليز يجري التجاري وفا محادثات متقدمة للدخول في شراكة مع البنك الإسلامي للتنمية لإطلاق وحدة إسلامية في المغرب.

وأكد المدير العام للبنك أن الإسلامي للتنمية سيكون شريكا فنيا مع التجاري وفا بنك بحصة أقلية بين 10 و20 بالمئة.

وتبلغ مجموع أصول البنك 42.6 مليار دولار. وقد بلغ صافي مجموع إيراداته المصرفية 1.9 مليار دولار وصافي الأرباح 535 مليون دولار خلال العام الماضي.

11