التحالف الأميركي ينفي توجيه ضربة جوية لدير الزور

الثلاثاء 2017/10/24
تجنب سقوط ضحايا مدنيين

بيروت - نفى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الثلاثاء توجيه ضربة لمدينة دير الزور في شرق سوريا بعدما قالت دمشق إن طائرات التحالف قتلت أكثر من 12 شخصا.

وقال متحدث باسم قوات التحالف الثلاثاء إن القوات لم تنفذ مثل هذه الغارة وإن الضربة الوحيدة التي نفذتها في المنطقة في الأسابيع الأخيرة كانت في سبتمبر عبر الفرات من المدينة.

وكان التلفزيون السوري والمرصد السوري لحقوق الإنسان ذكرا الاثنين إن ضربة جوية في حي القصور بمدينة دير الزور في شرق سوريا أسقطت أكثر من 12 قتيلا.

وقال التلفزيون السوري إن طائرات تابعة لقوات التحالف التي تحارب تنظيم داعش نفذت الضربة الجوية وقتلت 14 مدنيا وأصابت 32 آخرون.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه ليس من الواضح أي من الطائرات هي التي نفذت الضربة مضيفا أنها أودت بحياة ما لا يقل عن 22 شخصا.

وذكر الكولونيل ريان ديلون المتحدث باسم التحالف الذي تقوده واشنطن ضد داعش إن طائرات التحالف لم تنفذ ضربات جوية في أي جزء من المدينة الواقعة في شرق سوريا. ويقول التحالف إنه يحقق في مزاعم من هذا القبيل ويحرص على تجنب سقوط ضحايا مدنيين في ضرباته في سوريا والعراق، ويسيطر الجيش السوري على أجزاء كثيرة من مدينة دير الزور.

كما يسيطر تنظيم داعش حاليا على أقل من نصف مساحة محافظة دير الزور الغنية بالنفط والحدودية مع العراق. وتعد مدينة البوكمال الحدودية مع العراق "مركز ثقله" بعد خسارته الأسبوع الماضي مدينة الرقة (شمال) التي كانت تعد معقله الأبرز في سوريا.

وتسبّب النزاع السوري منذ اندلاعه في مارس 2011 بمقتل أكثر من 330 ألف شخص ونزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها.

1