التحالف العربي يأمر بوقف الهجوم على الحديدة

التحالف العربي يستجيب لمطالب دولية بوقف إطلاق النار لضمان حضور الحوثيين محادثات السلام المزمعة في السويد.
الخميس 2018/11/15
التحالف العربي يدعم جهود الحل السياسي في اليمن

عدن - قالت ثلاثة مصادر الخميس إن التحالف بقيادة السعودية أمر بوقف الحملة العسكرية التي تستهدف الحوثيين الموالين لإيران في مدينة الحديدة الساحلية اليمنية.

ويأتي القرار وسط دعوات حلفاء غربيين، ومن بينهم الولايات المتحدة، لوقف إطلاق النار قبل استئناف جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الحرب الدائرة منذ أكثر من ثلاث سنوات والتي دفعت اليمن إلى شفا المجاعة.

وأعلنت الإمارات، العضو الرئيسي في التحالف، الاربعاء تأييدها لإجراء محادثات سلام يمنية اقترحتها الأمم المتحدة في السويد قبل نهاية العام.

وقال مصدر عسكري مؤيد للتحالف إن التحالف أصدر تعليمات لقواته على الأرض بوقف القتال داخل الحديدة. وأكد مصدر عسكري آخر مدعوم من التحالف صدور هذا الأمر.

وقال مصدر ثالث غير عسكري على علم بالقرار إن التحالف يستجيب لمطالب دولية بوقف إطلاق النار لضمان حضور الحوثيين محادثات السلام المزمعة.

ولم يرد متحدث باسم التحالف على طلب من رويترز للتعليق.

ويحاول مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث إنقاذ المحادثات بين الأطراف اليمنية المتحاربة بعد انهيار الجولة الأخيرة في سبتمبر بعدم حضور الحوثيين.

وتدخل التحالف الذي يضم دولا سنية وتقوده السعودية والإمارات في حرب اليمن في عام 2015 لإعادة الحكومة المعترف بها دوليا إلى الحكم بعدما أطاح بها الحوثيون في عام 2014.

من جهته، أبدى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي دعمه لمحادثات سلام اقترحتها الأمم المتحدة لوضع حد للمعارك لكنه تعهد "تحرير" مدينة الحديدة الساحلية التي يسيطر عليها المتمردون الحوثيون بمعزل عن عملية السلام.

ونقلت وكالة سبأ الرسمية للأنباء عن المتحدث باسم الرئيس عبد ربه منصور هادي إن الرئيس "وجه بدعم كل الجهود التي تضمن مصلحة اليمن في الوصول إلى سلام مستدام".

وأضاف البيان أن "معركة اليمنيين لتحرير الحديدة أمراً لم يعد منه مفر، سلماً أم حرباً".

وتأتي تصريحات هادي بعد ساعات على إعلان دولة الإمارات، الشريك الرئيسي في التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في اليمن، عن تأييدها محادثات سلام في السويد قبل نهاية العام.

وأبدت السويد استعدادها لاستضافة محادثات سلام في أقرب وقت ممكن لإنهاء النزاع في اليمن كما أعلنت وزيرة خارجيتها مارغو والستروم يوم الثلاثاء.

وأكد ثلاثة قادة ميدانيين في القوات الموالية للحكومة الاربعاء أنهم تلقوا أوامر من رؤسائهم تفيد بوقف إطلاق النار، ووقف "أي تصعيد عسكري" و"أي تقدم"، في المدينة التي تضم ميناء يشكل شريان حياة لملايين السكان.